Accessibility links

logo-print

فلاحو بابل يدعون الحكومة إلى الإهتمام بواقعهم


دعا عدد من المزارعين في محافظة بابل الحكومة إلى الاهتمام بشريحة الفلاحين وزيادة أسعار شراء محاصيلهم الزراعية مقابل خفض أسعار الأسمدة والكيماوية التي توفرها الحكومة.

وقال المزارع ماشي العزاوي في حديث مع "راديو سوا" إن شريحة الفلاحين في المحافظة تعاني من معوقات مشاكل عدة أهمها عدم زيادة أسعار الحنطة والشعير، لافتا إلى أن الحكومة توفر الأسمدة الكيماوية الوقود بأسعار مرتفعة، داعيا المسؤولين إلى الالتفات لهذه الشريحة المهمة ودعهما.

أما المزارع وادي مهدي فأبدى امتعاضه من عدم توفير دائرة الري في المحافظة ماء السقي للأراضي الزراعية، مشيرا إلى أن دائرة الري لم توفر ماء السقي لأرضه منذ أربع أو خمس سنوات.

من جهتها، شددت مسؤولة لجنة الزراعة في مجلس المحافظة سهيلة عباس على ضرورة رفع سعر غلة الدونم بدلا من زيادة أسعار شراء الحنطة والشعير من خلال توفير مستلزمات الزراعة وتهيئة الأرض من تسوية وتعديل وإدخال المكننة الزراعية الحديثة.

وانتقدت عباس تجاوز بعض الفلاحين على الحصة المائية من خلال تبذيرهم للمياه.

يشار إلى أن المئات من الفلاحين في محافظة بابل تركوا مهنتهم بعد عام 2003 وامتهنوا حرفا أخرى كالتجارة والمقاولات ومنهم من حصل على وظيفة حكومية.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بابل حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG