Accessibility links

logo-print

مجلس الأمن يرجئ قرار خفض القوات الدولية في تشاد وإفريقيا الوسطى


أرجا مجلس الأمن لأسبوعين قراره في شأن خفض عدد القوات الدولية المنتشرة في تشاد وإفريقيا الوسطى المعروفة باسم " MINURCAT "، وسط ومخاوف من تصاعد حدة الصراع في المنطقة.

ووافق المجلس بالإجماع على تأجيل اتخاذ القرار من أجل إجراء مراجعة شاملة لتوصيات تقدّم بها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في هذا الشأن.

وتم نشر قوة MINURCAT في تشاد وإفريقيا الوسطي عام 2007 من اجل حماية اللاجئين الفارين من الصراع في دارفور. إلا أن الرئيس التشادي إدريس ديبي انتقد دورها ودعا إلى سحبها من بلاده.

وبعد مشاورات عدة توصلت تشاد وبعثة الأمم المتحدة إلى اتفاق يقضي بخفض عدد هذه القوة المكونة من ثلاثة آلاف و300 جندي إلى ألف و900 جندي، على أن تبدأ الانسحاب تدريجيا ابتداء من منتصف أكتوبر/تشرين أول المقبل.

وكانت منظمات ووكالات دولية قد حذرت من أن رحيل القوات الدولية من تشاد سيترك فراغا امنيا من شأنه تعريض حياة المدنيين وعمال الإغاثة الذي يواجهون هجمات بانتظام، إلى الخطر.
XS
SM
MD
LG