Accessibility links

وزير داخلية إسرائيل يدعو اللجنة المكلفة السماح ببناء مساكن في القدس إلى الاجتماع


أعلن وزير الداخلية الإسرائيلية إيلي يشائي الخميس عن اجتماع مقبل للجنة المكلفة خصوصا السماح ببناء مساكن في القدس الشرقية رغم معارضة الولايات المتحدة.

وقال يشائي لصحيفة "يوم ليوم" الناطقة باسم حزب شاس المتطرف الذي يرأسه "أنوي دعوة لجنة التخطيط والبناء في القدس إلى عقد اجتماع في أسرع وقت ممكن لإطلاق أعمال البناء في رامات شلومو. لكن هذه المرة المحادثات لن تجري خلال زيارات مسؤولين أميركيين إلى إسرائيل."

ولم يوضح يشائي الذي يتولى أيضا منصب نائب رئيس الوزراء في أي موعد سيعقد اجتماع هذه اللجنة.

وكان الإعلان عن مشاريع البناء في القدس الشرقية وراء الأزمة التي اندلعت مع الولايات المتحدة في مطلع مارس/آذار حين وافقت وزارة الداخلية الإسرائيلية على بناء 1600 وحدة سكنية جديدة في رامات شلومو، الحي الاستيطاني الذي يقيم فيه يهود متطرفون في خضم زيارة نائب الرئيس الأميركي جو بايدن إلى إسرائيل.

وأكد يشائي أن "الحكومة الإسرائيلية لم تتراجع ولن تتراجع أمام الولايات المتحدة وستواصل أعمال البناء في كل أنحاء القدس، العاصمة الأبدية للشعب اليهودي."

من جهته أكد نائب وزير الخارجية الإسرائيلية داني أيالون لإذاعة الجيش الإسرائيلي أن موقف يشائي يعكس "الموقف الرسمي للحكومة، ولا يمكن لأحد أن يوقف البناء في القدس."

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قد تعهد أيضا الأربعاء بمواصلة البناء في القدس وذلك بمناسبة الذكرى الـ43 لضم إسرائيل القسم الشرقي من القدس الذي لم تعترف به المجموعة الدولية.

ويشكل الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة بما يشمل القدس الشرقية أحد أبرز العراقيل أمام المحادثات غير المباشرة مع الفلسطينيين التي بدأت الأحد في جو من الارتياب الشديد.
XS
SM
MD
LG