Accessibility links

الأسد يتهم إسرائيل بزعزعة استقرار المنطقة عبر إطلاق التهديدات بشن الحروب


قال الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الخميس إن السياسات الإسرائيلية تعمل على تقويض "الأمن والاستقرار" في الشرق الأوسط عبر التهديد بشن الحروب.

وأضاف الأسد خلال لقائه في دمشق بوزير الخارجية الاسبانية ميغيل انخيل موراتينوس الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، أن "السياسات الإسرائيلية القائمة على رفض السلام والاستمرار بإطلاق التهديدات بشن الحروب من شأنه أن يقوض الأمن والاستقرار في المنطقة ويقودها إلى المجهول"، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا".

وجدد الأسد "تمسك سوريا بضرورة تحقيق السلام القائم على أساس استعادة الحقوق"، كما دعا الاتحاد الأوروبي إلى "القيام بدوره في هذا الصدد عبر دعم الوسيط التركي والضغط على إسرائيل لوقف ممارساتها في الأراضي الفلسطينية المحتلة وخاصة في القدس المحتلة وفك الحصار على قطاع غزة".

وكان الرئيس السوري قد أشار إلى مواقف مشابهة خلال لقائه مؤخرا بالرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف في دمشق وبالرئيس التركي عبدالله غول في أنقرة.

يذكر أن سوريا وإسرائيل دخلتا مؤخرا في سلسلة من الانتقادات والاتهامات المتبادلة منذ قيام الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز باتهام دمشق بتزويد حزب الله بصواريخ سكود، إلا أن سوريا نفت هذه الاتهامات وقالت إن الدولة العبرية أطلقتها بغرض الإعداد لعمل عسكري جديد في المنطقة.

XS
SM
MD
LG