Accessibility links

الصدريون يدعون "دولة القانون" لتقديم أكثر من مرشح لرئاسة الوزراء


أكد أمين عام كتلة الأحرار الممثلة للتيار الصدري في الائتلاف الوطني العراقي أمير الكناني، وقوف كتلته ضد ترشيح رئيس الوزراء نوري المالكي لولاية ثانية، مطالبا ائتلاف دولة القانون التي يتزعمها المالكي، بطرح أكثر من مرشح للمنصب.

وقال الكناني في حديث مع "راديو سوا" إن كتلة الأحرار ستتمسك بموقفها الرافض لترشيح المالكي لولاية ثانية "إذا تشبث دولة القانون" بترشيحه.

وأوضاف الكناني أن كتلته سترفض ترشيح المالكي وستكون "حجر عثرة أمام إعادة العراق إلى الشخصنة والحكم الديكتاتوري".

وأشار الكناني إلى اعتماد آلية لاختيار المرشح لمنصب رئيس الوزراء من داخل ائتلافي الوطني العراقي ودولة القانون، يتوجب على المرشح بموجبها الحصول على تصويت جميع أعضاء اللجنة المؤلفة من 14عضوا في الجولة الأولى وبخلاف ذلك تنظم جولة أخرى بعد أسبوع، ومن يحصل على 80 % من الأصوات يكون مرشح الائتلافين لرئاسة الوزراء.

ولفت الكناني إلى وجود أكثر من شخصية مؤهلة لتولي منصب رئيس الوزراء مثل إبراهيم الجعفري وباقر جبر صولاغ وأحمد الجلبي وجعفر الصدر.

بالمقابل رفض عضو ائتلاف دولة القانون عباس البياتي تقديم أكثر من مرشح من ائتلافه إلى اللجنة المنبثقة عن الائتلافين لاختيار رئيس للوزراء، مؤكدا أن لديهم مرشحا وحيدا هو نوري المالكي.

هذا ومن المؤمل أن تعقد لجنة الـ 14عضوا من الائتلافين أول اجتماع لها مطلع الأسبوع المقبل لاختيار المرشح لمنصب رئيس الوزراء.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG