Accessibility links

انطلق يوم الأربعاء رالي "اكتشف سوريا" السنوي من دمشق متجها إلى اغلب المناطق السياحية المهمة.

يشارك اكثر من 400 متسابق في الرالي الذي يمزج بين زيارة الأماكن السياحية وسباقات السيارات في مسعى لتنشيط السياحة.

وقال الممثل السوري مصطفى الخاني إن من المهم تنظيم أنشطة مماثلة في البلاد.

وتابع بقوله "للتعريف عن البلد ولتقديم المناطق السياحية والأثرية بسوريا هذا بلدنا الجميل.. بدون شك من واجبنا أيضا كفنانين أن نساهم بهذا الشيء. الأمر الثاني.. هناك نوع من المنافسة الجميلة.. هناك مشاركة من أبطال رالي سابقين.. من فنانين.. من مختلف شرائح المجتمع".

والرالي فكرة ابتكرها نادي السيارات السوري ويقام سنويا تحت رعاية وزارة السياحة السورية.

ويحقق الرالي هدفه كل عام حيث يزور سوريا كثير من السياح للمشاركة فيه.

أولماري شيبمان سائحة بريطانية عرفت بأمر الرالي من صحيفة بريطانية وقررت المشاركة فيه.

وقالت أولماري: "أعتقد أنه أمر ممتع أن نلتقي بالكثير من الأشخاص المختلفين وأن تتاح لنا الفرصة أيضا لنرى سوريا. هذا الأمر يشغل زوجي وهو لا يحب الاستلقاء على الشاطئ ويحب أن يفعل شيئا".

ويجيب المشاركون في الرالي على مجموعة من الأسئلة عن المناطق التي مروا بها خلال السباق كما يشاركون في العديد من الألعاب قبل الوصول إلى نقطة النهاية التي ستكون هذا العام في تدمر قبل المرور بحمص واللاذقية والرقة.

وقال الممثل السوري أيمن رضا إنه يريد أن يشمل الرالي سباقا حقيقيا للسرعة.

والسيارة الفائزة هي التي تعبر خط النهاية بأقل عدد من النقاط التي يحتسبها المنظمون مقابل الأخطاء التي يرتكبها المتسابق.

وتشتهر سوريا بأنها مقصد محبب للسياحة الثقافية والدينية للعرب والإيرانيين الذين يمثلون أكثر من 75 بالمئة من السياح. وزاد عدد السائحين الإيرانيين بعد رفع القيود على منح التأشيرات بين سوريا وإيران. ويأتي أغلب السياح الأوروبيين من إيطاليا وهولندا وبريطانيا.
XS
SM
MD
LG