Accessibility links

افتتاح أول دورة للتحكيم في المبارزة منذ عام 2003


افتتحت في العاصمة بغداد أول دورة تحكيمية دولية بلعبة المبارزة منذ عام 2003 بإشراف الاتحاد الدولي للعبة.

وقال أمين سر الاتحاد المركزي للمبارزة زياد حسن إن اجتياز الحكام المشاركين، للدورة سيؤهلهم للحصول على الشارة الدولية، فيما ستمنح صفة مشارك لمن يخفق في الحصول على درجة النجاح المطلوبة التي وضعت من قبل اللجنة المشرفة على الدورة.

وأوضح حسن قوله إن "منهاج الدورة يتضمن محاضرات في أسلحة المبارزة الثلاثة سلاح الشيش والسيف العربي والمبارزة، وستكون هناك مراجعة لآخر المستجدات التي طرأت على اللعبة وعلى جدول العقوبات والجزاءات".

من جهته، أبدى التونسي صالح الفرجاني عضو لجنة الحكام الدولية المحاضر المعتمد من قبل الاتحاد الدولي للمبارزة والمكلف بالإشراف على الدورة، ارتياحه للأجواء الايجابية التي شهدها في العاصمة بغداد، موضحا أن وجود اثنين من المدربين التونسيين مع المنتخب الوطني منذ ثمانية أشهر كان عاملا مشجعا على الحضور إلى العاصمة بغداد.

تجدر الإشارة إلى أن الاتحاد المركزي للمبارزة نجح خلال العامين الماضيين في زيادة عدد حكام اللعبة إلى 11 حكما دوليا بعد أن كان العدد لا يتجاوز خمسة حكام قبل عام 2003.

تقرير مراسل "راديو سوا" الرياضي ضياء النعيمي:
XS
SM
MD
LG