Accessibility links

logo-print

البيت الأبيض يؤكد وجود تنسيق بين موسكو وواشنطن لفرض عقوبات جديدة على طهران


أعلن البيت الأبيض اليوم الخميس أن الرئيسين باراك أوباما والروسي ديمتري مدفيديف سيطلبان من مفاوضيهما في الأمم المتحدة "تكثيف جهودهم للتوصل إلى قرار في أسرع وقت" بشأن فرض عقوبات جديدة على إيران.

وأجرى أوباما ومدفيديف اليوم الخميس محادثة هاتفية بحثا خلالها التقدم الذي أحرزته مجموعة الدول الست في الأمم المتحدة "باتجاه التوصل إلى اتفاق حول إصدار قرار عن مجلس الأمن الدولي بشأن إيران"، كما أوضحت الرئاسة الأميركية في بيان لها.

وبحسب متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، فإن ممثلين عن مجموعة الدول الست المعنية بملف إيران النووي وهي الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا قد اجتمعوا مرة أخرى أمس الأربعاء في نيويورك لبحث الملف الإيراني.

وكان وزير الخارجية الروسية سيرجي لافروف قد حذر في وقت سابق من اليوم الخميس الولايات المتحدة ودولا غربية أخرى من فرض عقوبات أحادية الجانب على إيران بسبب برنامجها النووي.

ونقلت وكالة انترفاكس الروسية للأنباءعن لافروف قوله إن الدول التي تواجه عقوبات من مجلس الأمن "لا تستطيع تحت أي ظرف أن تخضع لعقوبات من جانب واحد تفرضها حكومة أو أخرى متجاوزة مجلس الأمن".

وكان الاتحاد الأوروبي قد قال إنه ربما يفرض عقوبات أحادية الجانب على إيران إذا لم يتسن استصدار قرار من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بهذا الشأن.

وقدمت الولايات المتحدة التي تشتبه في أن إيران تسعى إلى امتلاك السلاح الذري تحت غطاء برنامج مدني، مشروعا لمجموعة الست يتعلق بفرض عقوبات جديدة على الجمهورية الإسلامية الإيرانية التي تؤكد أن برنامجها مخصص للأغراض السلمية.

XS
SM
MD
LG