Accessibility links

logo-print

تنظيم القاعدة في العراق يعلن عن تعيين "وزير حرب" ويتعهد بشن المزيد من الهجمات


أعلن تنظيم القاعدة في العراق اليوم الجمعة عن تعيين "وزير حرب" جديد في أعقاب مقتل زعيميه أبو عمر البغدادي وأبو أيوب المصري الشهر الماضي متوعدا بمواصلة الحرب ضد القوات العراقية والدولية الموجودة هناك.

وجاء في بيان نقل مضمونه المركز الأميركي لرصد المواقع الإسلامية "سايت" أن "وزير الحرب الجديد" هو الناصر لدين الله أبو سليمان. فيما لم يتسن التأكد من مصداقية هذا البيان من مصادر أخرى.

وتوعد أبو سليمان بمتابعة "الجهاد وبالثأر" لقتلى التنظيم كما أعلن عن شن هجمات واسعة تستهدف "المفارز الأمنية والعسكرية في بغداد وغيرها".

ويعتبر تنظيم دولة العراق الإسلامية أحد أبرز التنظيمات المسلحة المرتبطة بالقاعدة والتي تستهدف بعملياتها القوات الأمنية العراقية والأميركية على حد سواء وترفض الاعتراف بالعملية السياسية في العراق.

وكان البغدادي والمصري قد قتلا في 18 أبريل/نيسان خلال عملية مشتركة للقوات العراقية والأميركية ولم يتم تعيين خلف لهما بحسب الموقع الأميركي "سايت".

مسؤولية أعمال العنف

وفي سياق آخر، حمل ممثل للمرجع الشيعي الكبير آية الله علي السيستاني الجمعة السياسيين العراقيين مسؤولية موجة العنف التي ضربت البلاد خلال الأيام الماضية وأدت إلى مقتل أكثر من مئة شخص وإصابة مئات آخرين.

وقال أحمد الصافي ممثل السيستاني في كربلاء في خطبة الجمعة: "عندما نتكلم عن التفجيرات الأخيرة، نلوم من وأي جهة هي المسؤولة عن الأجهزة الأمنية؟ المسؤولون السياسيون أم مجالس المحافظات؟".

وأضاف أن "المسؤولين يعرفون وظيفتهم، أريد منهم حلا حقيقيا لا حلا صحافيا"، مؤكدا أن "المسؤول بحاجة لظهور جريء لتشخيص المشكلة".

وضربت موجة أعمال عنف خلال الأيام الماضية مناطق متفرقة في العراق، وقع معظمها الاثنين الماضي وأدى إلى مقتل نحو 110 أشخاص وجرح ما لا يقل عن 500 آخرين.
XS
SM
MD
LG