Accessibility links

logo-print

الأتروشي: نحن متمسكون بمنصب رئيس الجمهورية وسنطالب بوزارة سيادية


أكد سامي الأتروشي القيادي في الاتحاد الإسلامي الكردستاني إن ائتلاف الكتل الكردستانية بالنسبة للمناصب السيادية ستتركز على أحد المناصب السيادية وخاصة منصب رئيس الجمهورية بالإضافة إلى إحدى الوزارات السيادية.

وفي حديث لــ"راديو سوا" قال الأتروشي إن حقيبة وزارة الخارجية ستخصص لشخصية عربية، وذلك بسبب "مطالبات الكثير من الكتل السياسية العراقية بأن يكون التمثيل من شخصية عربية للمجالات الخارجية"، مضيفا أن الأكراد سوف يطالبون بإحدى "وزارتي المالية أو النفط، بالإضافة إلى الوزارات الأخرى حسب الاستحقاق" الانتخابي.

ونفى الأتروشي وجود صفقات سياسية بين القوائم الأخرى لتهميش الأكراد أو التقليل من دورهم في الحكومة القادمة.

ورحب الأتروشي بأي تقارب بين الكتل العراقية وخاصة بين القائمة العراقية وتحالف ائتلاف دولة القانون والوطني العراقي، مشيراً إلى أن أي تقارب من هذا النوع سيضمن الإسراع في تشكيل حكومة شراكة وطنية، على حد قوله.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في دهوك خوشناف جميل:
XS
SM
MD
LG