Accessibility links

logo-print

مقتل 25 شخصا في اعتداء مزدوج استهدف مباراة رياضية في شمال العراق


أفاد مصدر في وزارة الداخلية العراقية أن ما لا يقل عن 25 شخصا قتلوا وأصيب نحو 100 الجمعة في اعتداءين أحدهما ارتكبه انتحاري خلال مباراة لكرة القدم في مدينة تلعفر في شمال بغداد.

وأوضح المصدر نفسه أن سيارة مفخخة انفجرت كما فجر انتحاري حزاما ناسفا كان يرتديه في الوقت الذي كان فريقان محليان يخوضان مباراة في كرة القدم في تلعفر الواقعة على بعد 380 كلم شمال بغداد في محافظة نينوى.

وأفاد مصدر في الشرطة أن الملعب لم يكن محاطا بأي حواجز. وتلعفر هي مدينة تركمانية ذات غالبية شيعية وسبق أن شهدت معارك ضد القاعدة.

وتقع هذه المدينة على مقربة من الحدود مع سوريا وكانت لوقت طويل نقطة عبور للمتمردين من سوريا إلى العراق.

المفوضية: لا أثر للتزوير بعد إعادة فرز الأصوات في بغداد

على صعيد آخر، قال المتحدث باسم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قاسم العبودي اليوم الجمعة بأن عملية إعادة فرز الأصوات في بغداد في الانتخابات التي جرت في السابع من مارس/آذار الماضي، قد اكتملت ولم يتم العثور على أي تزوير.

وقال العبودي في مؤتمر صحافي في العاصمة العراقية بغداد، إن عملية إعادة "العد والفرز كشفت بشكل كبير جدا لكل منصف، أن العمل كان في غاية الإتقان والنزاهة وإنه لم يثبت لحد اللحظة بعد أن انتهينا من آخر رزمة، أن هنالك تلاعبا أو تزوير أو خطأ فاحشا حدث في أي محطة من المحطات التي تمت فيها إعادة العد الفرز".

وتابع المتحدث باسم المفوضية: "انتهينا من 11 ألف محطة دون أن يكون هناك خلل كبير أو حتى نية للتلاعب والتزوير في أي محطة من المحطات التي تم فيها إعادة الفرز". وأضاف أن نتائج إعادة الفرز التي بدأت في الثالث من مايو/أيار ستعلن يوم الاثنين.

وكان التحالف الانتخابي لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي طالب بإعادة فرز الأصوات بزعم حدوث حالات تزوير بعد أن حل ثانيا في الانتخابات البرلمانية بفارق مقعدين خلف كتلة متعددة الطوائف بزعامة رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي.

وقال مسؤول بالمفوضية العليا المستقلة للانتخابات طلب عدم نشر اسمه إنه لا يعتقد أن عملية إعادة فرز الأصوات ستؤدي إلى تغيير النتيجة النهائية، بحسب ما أوردت وكالة رويترز.

ونالت قائمة العراقية بزعامة علاوي تأييدا قويا من الأقلية السنية ليحصل على 91 مقعدا بالبرلمان مقابل 89 لكتلة دولة القانون بزعامة المالكي.
XS
SM
MD
LG