Accessibility links

logo-print

انتهاء عملية إعادة الفرز اليدوي للأصوات في بغداد دون تسجيل وقائع تزوير


أعلن قاسم العبودي المتحدث باسم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق انتهاء عملية إعادة الفرز اليدوي للأصوات في بغداد في الانتخابات التي جرت في السابع من مارس/آذار الماضي دون تسجيل وقائع تزوير.

وأضاف العبودي في مؤتمر صحافي في بغداد أن نتائج إعادة الفرز التي بدأت مطلع الشهر الحالي ستعلن الاثنين المقبل.

وقال العبودي إن عملية إعادة العد والفرز كشفت بشكل كبير أن العمل كان في غاية الإتقان والنزاهة وأنه لم يثبت أن هنالك تلاعبا أو تزويرا حدث في أي محطة من المحطات التي فيها إعادة العد الفرز.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول بالمفوضية العليا المستقلة للانتخابات طلب عدم نشر اسمه قوله إنه لا يعتقد أن عملية إعادة فرز الأصوات ستؤدي إلى تغيير النتيجة النهائية.

وكان ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قد طالب بإعادة فرز الأصوات بزعم حدوث حالات تزوير، بعد أن حل ثانيا في الانتخابات البرلمانية بفارق مقعدين عن القائمة العراقية بزعامة رئيس الوزراء الأسبق أياد علاوي.

وأعلنت كتلة دولة القانون اندماجها مع الائتلاف الوطني العراقي وهو تجمع سياسي جاء في المركز الثالث بحصوله على 70 مقعدا.

وسيشكل الاثنان سويا الكتلة الأكبر في البرلمان المقبل الذي يضم 325 مقعدا.

XS
SM
MD
LG