Accessibility links

تمديد العقوبات الأميركية على بورما


جدد الرئيس باراك أوباما لمدة سنة العقوبات الأميركية على نظام بورما بسبب "قمعه للديمقراطية".

وأفاد البيت الأبيض أن الرئيس قرر تمديد التدابير العقابية التي فرضت في 1997 في عهد بيل كلينتون وعززها مرارا جورج بوش.

وقال أوباما في رسالة إلى الكونغرس "لأن أعمال وسياسة حكومة بورما لا تزال تمثل خطرا استثنائيا على الأمن الوطني والسياسة الخارجية للولايات المتحدة" ينبغي تمديد التدابير المتخذة عام 1997.

وتمنع العقوبات توظيف استثمارات أميركية في بورما والتعامل المالي معها، كما تطال العقوبات تصدير منتجات بورمية إلى الولايات المتحدة. وتستهدف كذلك شخصيات قريبة من النظام وشركاتهم. ‏

XS
SM
MD
LG