Accessibility links

logo-print

شرطة بابل تعلن قرب التوصل لمعرفة هوية منفذي تفجيرات الاثنين


أعلن قائد شرطة بابل التوصل إلى معلومات مهمة حول مدبري التفجيرات التي وقعت الاثنين الماضي أمام معمل نسيج الحلة، والتي أدت إلى سقوط مئات الضحايا بين قتيل وجريح.

وقال قائد شرطة بابل اللواء فاضل رداد في حديث لـ"راديو سوا" إن الأجهزة الأمنية في المحافظة تستعد لتطبيق خطط جديدة لحماية جميع المرافق الحيوية على خلفية تفجيرات الاثنين.

وأضاف رداد أن لجان التحقيق في التفجيرات مستمرة في عملها، مشيرا إلى أنها "وصلت إلى مراحل متقدمة فلديهم خيوط" ستقود إلى كشف هوية منفذي التفجيرات في المحافظة.

وعن مصير حراس مصنع نسيج الحلة الذين يجري التحقيق معهم، قال اللواء فاضل رداد إن "هناك لجنة تحقيق أخرى لتحديد المقصرين من الأجهزة الأمنية" ومن منتسبي المصنع.

وأكد رداد استمرار حملات المداهمة والاعتقال وفقا للمعلومات الاستخبارية المتوفرة لدى القوات الأمنية.

يذكر أن أكثر من 350 شخصا من أهالي محافظة بابل سقطوا بين قتيل وجريح في تفجيرات بسيارات مفخخة يوم الاثنين الماضي استهدفت العاملين في مصنع نسيج الحلة أثناء خروجهم دفعة واحدة من المصنع الواقع وسط المدينة.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بابل حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG