Accessibility links

المالكي يحذر من المحاصصة الطائفية في تشكيل الحكومة المقبلة


حذر رئيس الوزراء نوري المالكي من اللجوء إلى المحاصصة الطائفية في تشكيل الحكومة المقبلة.

ووصف المالكي اعتراض ائتلاف دولة القانون على نتائج الانتخابات بأنه "حق طبيعي"، متهما في كلمة أثناء لقائه شيوخ ووجهاء محافظة المثنى في بغداد السبت، خصومه السياسيين الذين انتقدوا هذه الخطوة بمحاولة القفز على القانون.

وأضاف قوله إن "هناك من يريد إقامة الدولة على أساس القانون والدستور، وهناك من يريد إقامة دولة سياسية على أسس من أجندات".

وقال المالكي إن معلومات أطلع عليها من خلال رسالة عُثر عليها أثناء اعتقال قيادي في تنظيم القاعدة، تبين رغبة التنظيم في وصول جهة لم يسمها إلى الحكومة لإثارة الفوضى الطائفية، بحسب تعبيره.

وأوضح المالكي أن "هناك إرادة من قبل القاعدة والإرهاب ومن يلتقي معهم بالأهداف وإن اختلف معهم في العقائد، يريدون الانتصار بالموضوع الطائفي".

وحذر المالكي من مغبة تشكيل الحكومة المقبلة على اعتبارات طائفية قال إنها تعيق التقدم "بالاتجاه الذي يحقق لنا بناء الدولة".

وتكاد معظم القوى السياسية في العراق تتفق على تشكيل حكومة شراكة وطنية تضم جميع القوائم التي فازت في الانتخابات الأخيرة.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد أحمد جواد:
XS
SM
MD
LG