Accessibility links

logo-print

شابة استرالية تبحر منفردة حول العالم


استقبلت شابة استرالية استقبالا حافلا لدى وصولها إلى ميناء سيدني يوم السبت بعد أن أبحرت منفردة حول العالم في رحلة ستدخلها التاريخ.

وقال شهود ان جيسيكا واتسون (16 عاما) دخلت الميناء برفقة مجموعة من زوارق مؤيديها حوالي الساعة الثانية عصرا بالتوقيت المحلي في نهاية رحلة مثيرة للجدل استمرت سبعة أشهر.

وهذه الرحلة تجعلها أصغر شخص يبحر منفردا وبلا توقف ودون مساعدة حول العالم وأتمتها قبل ثلاثة أيام من عيد ميلادها الـ17.

إلا أنه من غير المتوقع أن تسجل رحلتها رسميا كرقم قياسي بسبب أمور تتعلق بمسارها وسنها الصغير.

وأبحرت واتسون بيختها ايلاز بينك ليدي حول الجزء الجنوبي للأرض وهي مسافة تبلغ نحو 23 ألف ميل بحري مرورا بحواف أميركا الجنوبية وأفريقيا قبل أن تدور حول الساحل الجنوبي لاستراليا وحول ولاية تسمانيا.

وأرجئ وصولها ساعات بسبب تلاطم الأمواج وتمزق شراعها. ولدى اقترابها من سيدني قال اندرو فريزر المتحدث باسم الرحلة إنها توخت الحذر عن عمد في المراحل الأخيرة مضيفا "هي بحالة جيدة".

ولوحت واتسون لمؤيديها من يختها الوردي لدى دخولها الميناء. وخرج أكثر من 100 قارب لاستقبالها. وتجمعت الجماهير لحضور حفل استقبال سيقام في وقت لاحق في دار أوبرا سيدني حيث من المقرر أن يستقبلها أفراد عائلتها بسجادة وردية لتكون أول ما تطأ قدماها عندما تصل اليابسة.

ومن بين مستقبليها جيسي مارتن وهي استرالية أخرى أبحرت حول العالم في سن 18 عاما في سنة 1999 والتي ظلت على اتصال بواتسون طيلة رحلتها.

وإصرار واتسون على القيام برحلتها رغم الانتقادات التي واجهتها في مسقط رأسها ولاية كوينزلاند قبل أن تبدأ الإبحار جذب العديد من الرعاة كما جعل منها واحدة من المشاهير في أستراليا كما جذبت المدونة التي بدأتها من على يختها الكثيرين من القراء.
XS
SM
MD
LG