Accessibility links

كوريا الشمالية تنفي أي تعاون بينها وبين سوريا وإيران في مجال أسلحة التدمير الشامل


نفت كوريا الشمالية السبت وجود أي تعاون بينها وبين سوريا وإيران في مجال أسلحة التدمير الشامل ونددت بوزير الخارجية الإسرائيلية افيغدور ليبرمان الذي اتهمها بذلك.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية إن بيونغ يانغ "لا شأن لها على الإطلاق بأي انتشار لأسلحة التدمير الشامل" كما نقلت عنه وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية الملتقط بثها في صول. ووصف المتحدث الكوري الشمالي ليبرمان بأنه رجل يميني متطرف.

وكان ليبرمان اتهم، خلال زيارة لطوكيو، كوريا الشمالية، التي تملك قوة نووية، بالتعاون مع سوريا وإيران في مجال أسلحة التدمير الشمال.

"أنشطة بيونغ يانغ تهدد الاستقرار"

وقال ليبرمان الثلاثاء لرئيس الوزراء الياباني يوكيو هاتوياما إن أنشطة بيونغ يانغ تهدد استقرار شرق آسيا والشرق الأوسط كما جاء في بيان أصدره مكتبه في القدس.

وردد الوزير الإسرائيلي هذه الاتهامات في اليوم التالي في مؤتمر صحافي في طوكيو حيث قال إن كوريا الشمالية من دول "محور الشر".

وقال ليبرمان إن "محور الشر الذي يضم كوريا الشمالية وسوريا وإيران هو اكبر تهديد ليس لإسرائيل وحدها وإنما للعالم كله".

وأضاف أن "التعاون بين سوريا وكوريا الشمالية لا يتركز على النمو الاقتصادي والتنمية وإنما على أسلحة التدمير الشامل".

وأشار إلى العثور في ديسمبر/ كانون الأول2009 في مطار بانكوك على شحنة من الأسلحة الكورية الشمالية التي تقول الولايات المتحدة إنها كانت مرسلة إلى بلد في الشرق الأوسط.

وأكد ليبرمان أن هذه البلد كان سوريا التي كانت تنوي إرسال هذه الأسلحة إلى حزب الله اللبناني وحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة والتي يوجد مكتبها السياسي في دمشق.

وفي عام 2008 أعلنت الولايات المتحدة أن كوريا الشمالية ساعدت سوريا على بناء مفاعل نووي سري دمرته غارة إسرائيلية عام2007 .
XS
SM
MD
LG