Accessibility links

logo-print

كاميرون يتباحث مع كرزاي في لندن وتركي الفيصل يتحدث عن العجز في حل المشاكل الأفغانية


التقى رئيس الوزراء البريطاني الجديد ديفيد كاميرون الرئيس الأفغاني حميد كرزاي في لندن في أول قمة يعقدها كاميرون مع زعيم أجنبي. وتناولت المباحثات مؤتمر سلام للزعماء القبليين الأفغان يتوقع أن يعقده الرئيس الأفغاني في العاصمة كابل في مايو/أيار الحالي.

كان كرزاي توجه للعاصمة البريطانية قادما من واشنطن بعد زيارة الأسبوع الماضي نالت تغطية إعلامية واسعة لتهدئة العلاقات مع الرئيس باراك اوباما. وتعرض كرزاي لانتقادات أميركية لفشله في مكافحة الفساد الذي يقول كثيرون انه يضر بالجهود التي تقودها الإدارة الأميركية في قتال حركة طالبان.

وتحتل أفغانستان موقعا بارزا على جدول أعمال وزير الخارجية البريطانية الجديد وليام هيغ الذي التقى نظيرته الأميركية هيلاري كلينتون في واشنطن يوم الجمعة. وتعتبر بريطانيا ثاني اكبر مساهم في القوات التي يقودها حلف شمال الأطلسي في أفغانستان ولها تسعة آلاف و500 جندي يتمركز معظمهم في إقليم هلمند بجنوب البلاد. وطبقا لموقع يحصي عدد القتلى من البريطانيين في أفغانستان فقد قتل 108 جندي بريطاني العام الماضي.

"العجز في حل مشاكل أفغانستان"

من جانب آخر، أكد الأمير تركي الفيصل الرئيس السابق لجهاز المخابرات السعودي السبت أن الولايات المتحدة "غير قادرة" على حل مشاكل أفغانستان، معتبرا أن عليها فقط التركيز على "مطاردة الإرهابيين".

وقال الأمير تركي، السفير السابق في واشنطن، إن وجود قوات الحلف الأطلسي بقيادة الولايات المتحدة في أفغانستان أدى إلى تأليب شعور الشعب الأفغاني ضد هذه القوات. واعتبر الأمير تركي، شقيق وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل، في كلمة ألقاها في الرياض أمام مجموعة من الدبلوماسيين والصحافيين ورجال الأعمال أن "ما تحتاجه أفغانستان حاليا هو مكافحة الإرهاب بطريقة فاعلة أكثر من بناء الأمة".

ورأى انه لا ينبغي على الرئيس باراك اوباما "أن يعتقد انه قادر على حل مشاكل أفغانستان بالوسائل العسكرية" مضيفا "طاردوا الإرهابيين على جانبي الحدود بين أفغانستان وباكستان واعتقلوهم أو اقتلوهم ثم ارحلوا واتركوا الشعب الأفغاني يهتم بمشاكله".

وتابع الأمير تركي، الذي يملك نفوذا كبيرا رغم انه لا يتولى أي منصب رسمي، "طالما بقيت القوات الأميركية على الأراضي الأفغانية ستظل هدفا لمقاومة الشعب الأفغاني والمرتزقة العقائديين".

واعتبر أن "الطريقة غير السليمة التي تتعامل بها هذه الإدارة مع الرئيس كرزاي تثير الريبة والدهشة".

وقال تركي الفيصل "يوجد حاليا لدى الجانبين إحساس قوي بالضغينة والمرارة. فكيف سيتمكنان من الخروج من هذا الوضع؟ لست ادري".
XS
SM
MD
LG