Accessibility links

logo-print

تزامن وصول لولا دا سيلفا إلى طهران مع إعلان إيران عن حصول توافق حول تبادل الوقود


وصل الرئيس البرازيلي لويس إيغناسيو لولا دا سيلفا إلى طهران مساء السبت في زيارة تستمر يومين هي الأولى لرئيس برازيلي إلى إيران منذ 30 عاما.

وسيعقد لولا دا سيلفا محادثات مع كبار المسؤولين الإيرانيين حول الملف النووي الإيراني، ومن المقرر أن يلتقي كلا من الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد والمرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامينئي.

وكان في استقبال لولا دا سيلفا الذي يرافقه وفد من 300 شخص ، وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي.

وقبيل وصول لولا دا سيلفا ذكر التلفزيون الإيراني أنه تمّ التوصل إلى توافق حول تبادل كمية معينة من اليورانيوم ضعيف التخصيب بوقود نووي مخصب بنسبة 20 بالمئة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية رامين مهمنبرست في تصريح إلى تلفزيون "العالم" الإيراني، إن هناك توافقاً حول كمية الوقود الذي سيتم تبادله وموعد ومكان هذا التبادل، موضحاً أن إيران مستعدة لمناقشة هذه النقطة إذا كانت هناك ضمانات ملموسة في هذا الشأن. ولم يذكر التلفزيون مع أي بلد حصل هذا التوافق.

يشار إلى أن البرازيل التي تعارض فرض عقوبات على إيران والعضو في مجلس الأمن الدولي تحاول إقناع طهران بتقديم مقترحات عملية للخروج من الأزمة.
XS
SM
MD
LG