Accessibility links

السلطات السودانية تعتقل حسن الترابي وحزب المؤتمر الشعبي يتوقع تفسيرا لاعتقال زعيمه


قال أعضاء في حزب المؤتمر الشعبي السوداني إنهم ينتظرون تفسيرا لاعتقال زعيمهم المعارض حسن الترابي في ساعة متأخرة من يوم السبت.

وأدان عبد الله دينغ نيال الذي كان مرشح حزب المؤتمر الشعبي في انتخابات الرئاسة اعتقال زعيم حزبه، كما حمل الحكومة مسؤولية أي تدهور في صحة الترابي البالغ من العمر 78 عاما.

وكانت السلطات السودانية قد ألقت القبض على زعيم حزب المؤتمر الشعبي حسن الترابي في منزله في وقت متأخر السبت وقال سكرتيره الخاص عوض بابكر إن قوة من جهاز الأمن والمخابرات اقتادت الترابي إلى جهة غير معلومة. كما صادرت سلطات الأمن السودانية فجر الأحد صحيفة "رأي الشعب" اليومية التابعة للحزب.

وقال كمال عمر الأمين السياسي للحزب إنه بعد اعتقال الترابي توجهت قوات الأمن إلى المطبعة وصادرت كل النسخ المطبوعة ثم أرسلت قوة إلى مقر الصحيفة في وسط الخرطوم، طردت الصحافيين منه، واحتلته.

وكان الترابي قد اعتقل آخر مرة في يناير/كانون الثاني 2009 بعد يومين على دعوته البشير لتسليم نفسه للمحكمة الجنائية الدولية. وكان قد تعرض للتوقيف عدة مرات من قبل السلطات.
XS
SM
MD
LG