Accessibility links

وزير الدفاع الفرنسي يتفقد قوة بلاده في جنوب لبنان ويقول إن المنطقة تشهد استقرارا نسبيا


أكد وزير الدفاع الفرنسي ايرفيه موران الأحد خلال تفقده قوة بلاده العاملة ضمن إطار قوة الأمم المتحدة الموقتة في جنوب لبنان، أن من مهام اليونيفيل "مساعدة الجيش اللبناني على الحلول محلها" في منطقة "خاضعة باستمرار لعوامل توتر كبيرة."

وأعلن موران أن اليونيفيل تقوم بمهمة "حفظ الأمن والاستقرار في الجنوب"، مشيرا إلى أن المنطقة تشهد استقرارا نسبيا منذ أربع سنوات، تاريخ تعزيز اليونيفيل بعد النزاع بين إسرائيل وحزب الله في صيف 2006.

وفي مؤتمر صحافي عقده في مطار رفيق الحريري الدولي قبل مغادرته عائدا إلى باريس، قال الوزير الفرنسي إن جنوب لبنان "منطقة غير مستقرة بطبيعتها بالنظر إلى عوامل مهمة غير مرتبطة بالجنوب بشكل مباشر، إنما يمكن أن تكون لها انعكاسات على الجنوب"، مشيرا إلى المسألة الإسرائيلية الفلسطينية والضغوط الدولية على إيران في الملف النووي.

تفاؤل نسبي

وأكد أنه يغادر لبنان "بتفاؤل نسبي نتيجة المحادثات التي أجراها مع المسؤولين اللبنانيين". كما أكد موران التزام بلاده الكامل بمهامها داخل اليونيفيل.

وقال إن من مهام القوة الدولية، بالإضافة إلى حفظ الاستقرار، تعزيز دور القوات المسلحة اللبنانية في جنوب لبنان و"العمل على أن تكون هذه المنطقة منزوعة السلاح".

وردا على سؤال عن التقارير الإسرائيلية حول نقل سوريا صواريخ من طراز "سكود" إلى حزب الله، قال موران "لا نملك أي معلومة من شأنها إضفاء مصداقية على فكرة وجود سكود في جنوب لبنان حاليا."

وفرنسا هي القوة الثانية المساهمة في اليونيفيل بعد إيطاليا. ويبلغ عديد الوحدة الفرنسية حوالى 1400 عنصر.

ووصل موران إلى بيروت الجمعة في زيارة رسمية التقى خلالها رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس الحكومة سعد الحريري ونظيره اللبناني إلياس المر. وتناول البحث العلاقات الثنائية ومسألة تسليح الجيش اللبناني.

مروحيات فرنسية

وأعرب في مؤتمره الصحافي عن استعداد بلاده لتقديم "مروحيات هليكوبتر من طراز غازيل إلى لبنان لتعزيز قدراته"، مشيرا إلى أن فرنسا "مستعدة للتجاوب مع طلبات الحكومة اللبنانية التي عليها أن تحدد أولوياتها في مسألة التجهيز."

وذكر أن "المحادثات التقنية" حول المروحيات ومسألة تحديث عدد من الآليات المدرعة جارية بين الجانبين اللبناني والفرنسي، مشيرا إلى أن الأمر يتوقف أيضا على الموازنة "التي ترغب الحكومة اللبنانية بتخصيصها لتجهيز جيشها."
XS
SM
MD
LG