Accessibility links

logo-print

معارضو الحكومة التايلاندية مستعدون للتفاوض وتراجع عن فرض نظام حظر التجوال


أعلن "القمصان الحمر" المعارضون للحكومة التايلاندية الأحد استعدادهم للتفاوض مع الحكومة شرط أن تقبل الأمم المتحدة بلعب دور الوسيط، فيما أوقعت المعارك في بانكوك 25 قتيلا منذ مساء الخميس.

وقال كوكايو بيكولثونغ أحد قادة المتظاهرين "نطالب بمحادثات مع الأمم المتحدة كوسيط". وأضاف "نطالب الحكومة بالتوقف عن إطلاق النار وسحب جنودها الذين يسدون المنطقة حول الموقع"، في إشارة إلى عملية حصار كامل للحي الذي يسيطر عليه المتظاهرون بهدف خنق الحركة من خلال حرمانها من الإمدادات.

تراجع عن فرض حظر التجوال

وكان ناطق عسكري قد أعلن أن السلطات التايلاندية تراجعت في نهاية المطاف عن فرض حظر التجوال في بعض أحياء بانكوك التي تشهد مواجهات بين متظاهرين معارضين للحكومة وقوات الأمن، خلافا لما سبق وأعلنه الجيش صباح الأحد.

وقال اللفتنانت اكسارا كردبول مساعد رئيس هيئة الأركان بعد الظهر "لا ضرورة لفرض حظر التجوال في الوقت الحاضر."

وأوضح أن القرار اتخذ نظرا إلى النتائج الوخيمة التي سيتسبب بها ذلك على المدنيين المقيمين في الأحياء المعنية ونظرا إلى تراجع وتيرة العنف وعدد العيارات النارية كما لوحظ الأحد.

وكان المتحدث باسم الجيش سنسيرن كايكومنرد قد أعلن صباحا أن حظر التجول سيفرض "في بعض الأحياء" المتأثرة بالمواجهات. وأوضح كايكومنرد أن ذلك سيسمح "للشرطة والجنود بالتعرف بوضوح على الإرهابيين."
XS
SM
MD
LG