Accessibility links

مفوضية الانتخابات العراقية تؤكد أن الائتلاف بزعامة علاوي ما زال محتفظا بأغلبية المقاعد


قال مسؤولون بمفوضية الانتخابات العراقية الأحد إن إعادة فرز الأصوات في انتخابات السابع من مارس/آذار في بغداد لم تغير توزيع المقاعد في البرلمان مما يبقي الائتلاف متعدد الطوائف بزعامة رئيس الوزراء العراقي الأسبق أياد علاوي محتفظا بأغلب المقاعد.

وحصلت القائمة العراقية العلمانية التي حظيت بدعم شديد من السنة على 91 مقعدا فيما حصل ائتلاف دولة القانون الذي يغلب عليه الشيعة بقيادة رئيس الوزراء نوري المالكي على 89 مقعدا.

وفي حين أصر علاوي على أن الفوز بالانتخابات التي كان الفارق فيها ضيقا يعطيه الفرصة الأولى لتشكيل حكومة، أعلن تكتل المالكي بالفعل تحالفه مع الائتلاف الوطني العراقي الذي حل في المركز الثالث ليشكلا أكبر تجمع في البرلمان.

مخاوف من تجدد الصراع

وقد يهمش التحالف الذي يغلب عليه الشيعة علاوي ويغضب السنة الذين أيدوا القائمة العراقية مما يثير مخاوف بشأن احتمال تجدد الصراع الطائفي فيما تستعد القوات الأميركية لإنهاء العمليات القتالية في العراق بحلول أول سبتمبر/أيلول.

ولم تؤثر إعادة فرز 2.5 مليون صوت في بغداد على تقدم علاوي بفارق مقعدين عن المالكي. وقال سعد الراوي وهو واحد من تسعة أعضاء في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات إن هناك تغييرا لكنه تغيير طفيف بالنسبة للمرشحين داخل التكتلات. وذكر على سبيل المثال أن عمر يمكن أن يحل محل محمد لكن عدد المقاعد لا يزال على حاله دون تغيير.
XS
SM
MD
LG