Accessibility links

السحابة البركانية تشل الحركة في عدد من مطارات أيرلندا وبريطانيا


أعلنت السلطات الملاحية في أيرلندا وبريطانيا الأحد إغلاق نحو 20 مطارا بسبب السحابة الناجمة عن رماد بركان أيسلندا والتي تتمدد على ما يبدو نحو جنوب إنكلترا مهددة الحركة الجوية في لندن.

وتم إغلاق العديد من المطارات في شمال ووسط إنكلترا من بينها مانشستر الذي يعد من أكثر مطارات بريطانيا نشاطا بعد لندن، وليفربول وبرمنغهام ومطارات صغيرة في اسكتلندا. إلا أن المطارات الكبرى في لندن لا تزال مفتوحة على الأقل حتى منتصف الليل كما أعلنت هيئة الطيران المدني البريطانية.

السحابة الرمادية تتجه جنوبا

وأوضح جهاز المراقبة الملاحية البريطانية أن السحابة الرمادية تواصل تغيير شكلها وتتجه أكثر فأكثر إلى الجنوب لتصل إلى شمال أوكسفورد.

وقد أغلقت جميع مطارات أيرلندا الشمالية وعدد كبير من مطارات غرب جمهورية أيرلندا خشية أن يلحق الرماد أضرارا خطيرة في محركات الطائرات.

وسببت هذه الإجراءات خيبة أمل للمسافرين الذين كانوا يأملون في عودة الأمور إلى طبيعتها بعد شهر من ثوران بركان أيسلندا الذي شل حركة النقل الجوي في أوروبا لأكثر من أسبوع في منتصف أبريل/نيسان الماضي.

السحابة قد تصل لندن

وتتوقع أجهزة الأرصاد الجوية وصول السحابة الى لندن الثلاثاء وإن كانت تأمل في أن تتبدد قبل الأربعاء. أما في باقي أوروبا فلم تتأثر حركة النقل الجوي.

وانتقدت عدة شركات طيران بشدة إجراءات الإغلاق الجديدة، وقال رئيس مجموعة فيرجن ريتشارد برانسون إن إغلاق المجال الجوي من جديد فوق مانشستر "مزحة ثقيلة،" مشددا على أن اختبارات التحليق التي قامت بها شركات الطيران ومصانع الطائرات والمحركات لم تظهر أي دليل على عدم قدرة الطائرات على مواصلة الرحلات بكل أمان.

من جهته اعتبر متحدث باسم بريتيش إيرويز أن نهج سلطات الطيران المدني شديد التقييد وغير مبرر، على حد تعبيره. ويمكن أن يواجه ركاب بريتيش ايرويز أيضا إضرابا اعتبارا من الثلاثاء إذا فشلت مفاوضات الفرصة الأخيرة.

وبعد ظهر الأحد كانت جميع مطارات أيرلندا الشمالية مغلقة وكذلك مطارات غرب جمهورية أيرلندا.

الحظر يشمل شمال ووسط إنكلترا

وفي إنكلترا شمل الحظر مطارات شمال ووسط البلاد ولاسيما مانشستر ووست مدلاندس وليفربول وشيفلد وتيسايد إضافة إلى بعض المطارات الصغيرة في اسكتلندا والجزر الاسكتلندية. في المقابل سيستمر العمل في المطارات الاسكتلندية الرئيسية غلاسكو وادنبره وابردين.

وذكرت شركة يوروستار أنها ستضع في الخدمة الاثنين قطارين إضافيين بين باريس ولندن وقطارين آخرين بين لندن وباريس للاستجابة لزيادة الطلب.

وقد سجل نشاط بركان ايسلندا زيادة طفيفة خلال اليومين الماضيين وبلغت السحابة الرمادية من جديد ارتفاع ثمانية آلاف متر كما أعلن خبير براكين ايسلندي السبت.
XS
SM
MD
LG