Accessibility links

logo-print

ميركل تدعو إلى تسوية المشكلات الحقيقية بين دول منطقة اليورو بدلا من سياسة كسب الوقت


اعتبرت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل الأحد أن كل ما حققته منطقة اليورو من خلال اعتماد خطة مساعدة اليونان وخطة مساعدة الدول الأعضاء التي تواجه صعوبات هو "كسب الوقت" في حين ما زال يتحتم تسوية المشكلات الحقيقية.

وقالت ميركل في كلمة ألقتها بمناسبة مؤتمر الاتحاد النقابي الألماني "كل ما فعلناه من خلال هاتين الخطتين هو كسب الوقت حتى تتم تسوية الفوارق على صعيد القدرة التنافسية والتباين في العجز بين دول منطقة اليورو".

وقالت "ما حدث في اليونان غير مقبول إطلاقا، أن يتم تزوير الإحصاءات الرسمية على مدى سنوات". وتابعت "لكن صحيح أيضا أن المضاربة التي أدت إلى هبوط اليورو لم تحصل ولا تحصل إلا بسبب وجود تباين هائل في متانة الوضع الاقتصادي وفي مستوى الدين لمختلف الدول أعضاء منطقة اليورو".

وكانت ميركل حذرت السبت في مقابلة صحفية من انه سيترتب على ألمانيا القيام بخيارات صعبة للغاية لتقويم ماليتها العامة.

واضطر الاتحاد الأوروبي إلى إقرار خطة بقيمة 110 مليار يورو على ثلاث سنوات لمساعدة اليونان تتشارك فيها الدول الأوروبية وصندوق النقد الدولي.

وفي نهاية الأسبوع الماضي أقرت خطة ثانية بقيمة 750 مليار يورو لمساعدة دول منطقة اليورو التي تواجه أوضاعا صعبة، وذلك لمنع انتشار الأزمة اليونانية إلى دول أخرى،ولقاء هذه الخطة، يجري التفاوض بشأن خطة لتعزيز إجراءات مراقبة ميزانيات الدول من قبل المفوضية الأوروبية.

XS
SM
MD
LG