Accessibility links

logo-print

القوات اليمنية تطلق حملة أمنية للإفراج عن خبيرين صينيين اختطفا في شرق البلاد


أطلقت القوات اليمنية اليوم الاثنين حملة في شرق البلاد للافراج عن خبيرين نفطيين صينيين اختطفهما مسلحون قبليون مع اربعة يمنيين آخرين، كما أفاد محافظ شبوة في تصريحات نقلها موقع 26 سبتمبر التابع لوزارة الدفاع اليمنية.

وقال المحافظ علي حسن الاحمدي إن "حملة أمنية تم توجيهها إلى منطقة هدا بمديرية حبان للافراج عن الصينيين الاثنين المختطفين مع جنديين وسائقين من قبل عناصر خارجة عن النظام والقانون".

وطالب محافظ شبوة الخاطفين "بسرعة إطلاق المخطوفين دون قيد أو شرط وتسليم أنفسهم لأجهزة الأمن".

كما أكد الأحمدي أنه تم تحديد هوية الخاطفين و"هم عناصر خارجة عن القانون من قبائل لقموش".

وذكر المحافظ أن الصينيين الاثنين اللذين تم اختطافهما أمس الأحد يعملان في شركة سينوبك الصينية وأن "شيوخا قبليين وشخصيات اجتماعية في المنطقة تقوم بدور إيجابي وتبذل مساع للافراج عن المخطوفين".

وكان مصدر قبلي قد ذكر في وقت سابق أن اليمنيين الأربعة المختطفين كلهم من الجنود، كما أعرب عن اعتقاده أن دافع الخطف هو "الاحتجاج على عدم اتخاذ السلطات أي إجراءات قانونية أو قبلية في أعقاب إصابة أحد أبناء القبيلة برصاص شرطة الأمن المركزي أثناء مروره في نقطة تفتيش تابعة للشرطة قبل أكثر من شهر".

يذكر أن أعمال الاختطاف شائعة في اليمن وتقوم بها عادة قبائل وتستهدف سياح غربيين بهدف الضغط على الحكومة لتنفيذ مطالب محلية.

XS
SM
MD
LG