Accessibility links

أميركية من مواليد بلدة صريفا في جنوب لبنان تتوج ملكة جمال الولايات المتحدة للعام 2010


انتخبت الأميركية من أصل لبناني ريما فقيه ملكة لجمال الولايات المتحدة مساء الأحد في المسابقة التي استضافتها مدينة لاس فيغاس في ولاية نيفادا لتصبح أول أميركية من أصل عربي تفوز بهذا اللقب.

وقد اختيرت فقيه ملكة جمال ولاية ميشغان التي تبلغ من العمر 24 عاما من بين 50 مشاركة في حفل تابعه 250 مليون شخص عبر العالم.

وريما فقيه مولودة في بلدة صريفا في جنوب لبنان وقد هاجرت عائلتها إلى الولايات المتحدة وهي طفلة حيث استقرت في نيويورك قبل الانتقال إلى ميشغان في عام 2003 على ما ذكرت صحيفة "نيويورك ديلي نيوز" الأميركية الاثنين.

وفقيه الحائزة على إجازة في الاقتصاد وإدارة الأعمال من جامعة ميشغان، تنوي التخصص بالقانون بعد تسليمها التاج لملكة أخرى في العام القادم. وهي تعشق السفر والرقص. وستمثل فقيه الولايات المتحدة في مسابقة ملك جمال الكون المقبلة.

ونقلت صحيفة "نيويورك ديلي نيوز" أن فقيه صرحت لصحافيين أخيرا أن احتمال فوزها "سيثبت أن العرب لا يحاولون دائما أن يعزلوا أنفسهم عن المجتمعات التي يقيمون فيها بل إنهم منخرطون في الثقافة الأميركية." وأضافت "أن ذلك سيظهر أن هناك من العرب من يحبون البلد الذي يقيمون فيه وأظن أن ذلك سيجعل صورة العرب أكثر إيجابية."

وفي حديث إلى مجلة تايم قبل انطلاق مسابقة ملكة جمال الولايات المتحدة قالت ريما إنه في حال فوزها في اللقب ستكون من أوائل سفيرات ملكة جمال أميركا، في مجال توعية المرأة حول الدفاع عن النفس، والتعليم المتقن، والانخراط في ميادين العمل الاجتماعي والثقافي.
XS
SM
MD
LG