Accessibility links

أمير الكويت يجري مباحثات في عمان مع العاهل الأردني تناولت الوضع في الشرق الأوسط


أفاد بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني أن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني وأمير الكويت الشيخ صباح الاحمد الصباح اجريا الاثنين في عمان مباحثات تركزت على العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها والوضع في الشرق الأوسط.

وذكر البيان أن الملك عبد الله والشيخ صباح اجريا مباحثات في قصر بسمان "ركزت على سبل تطوير العلاقات الأخوية التي تربط البلدين الشقيقين، إضافة إلى عدد من القضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك".

وأعرب الجانبان عن "اعتزازهما الكبير بالمستوى المتقدم الذي وصلت إليه العلاقات الثنائية والتطور الملموس الذي تشهده في جميع المجالات"، مشددين على "حرصهما على الاستمرار في تنمية هذه العلاقات وفتح آفاق جديدة للتعاون في مختلف الميادين، خصوصا في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية، وبما ينعكس إيجابا على مصلحة الشعبين الشقيقين".

وأكد الجانبان "حرصهما على استمرار التشاور والتنسيق بما يسهم في تفعيل وتعزيز وحدة الصف والتضامن العربي على أسس فاعلة تمكن الدول العربية من التعامل مع القضايا الراهنة ومواجهة التحديات المشتركة خدمة للمصالح العليا للأمة العربية وشعوبها".

واستعرض الملك عبد الله والشيخ صباح "الجهود الدولية المستهدفة تحقيق السلام الشامل والعادل في منطقة الشرق الأوسط وحل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي على أساس حل الدولتين الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني ووفق المرجعيات المعتمدة وفي مقدمتها مبادرة السلام العربية التي تشكل فرصة حقيقية لإنهاء الصراع وتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة".

كما تناولت المباحثات عددا من "التطورات الراهنة على الساحتين العربية والإقليمية وسبل التعامل معها في إطار رؤية مشتركة تخدم مصالح الأمة العربية وقضاياها".

وكان أمير الكويت وصل في وقت سابق الاثنين إلى عمان في زيارة رسمية تستمر يومين، في ثاني محطة من جولته في المنطقة والتي زار خلالها سوريا.

وتعد الاستثمارات الكويتية من اكبر الاستثمارات العربية والأجنبية في الأردن حيث تبلغ حوالي ثمانية مليارات دولار وتتركز في قطاعات الاتصالات والمصارف والشركات القابضة والعقارات والسوق المالية.

XS
SM
MD
LG