Accessibility links

باراك يدعو في اجتماع لحزب العمل إلى تغيير جوهري في العلاقات الإسرائيلية الأميركية


قال وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك خلال اجتماع لحزب العمل الذي يتزعمه الاثنين إن ثمة حاجة لإحداث تغيير جوهري في العلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة.

وأضاف باراك حسب ما نقلته صحيفة يديعوت أحرونوت: "الأميركيون يحاولون تنظيم عقوبات على إيران، كما أنهم منشغلون من أجل كبح جماح كوريا الشمالية وبلدان أخرى مثل الصومال واليمن. لذا فإنهم يتوقعون من إسرائيل أيضا بوصفها بلدا صديقا، التحرك في المجالات التي من شأنها مساعدة الجهد العام، بعبارة أخرى من خلال التوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين."

وأوضح باراك أن تغييرا جوهريا بات مطلوبا في العلاقات الإسرائيلية مع واشنطن غير أنه لا يمكن لإسرائيل ان تحقق ذلك دون القيام بمبادرات سياسية إسرائيلية بعيدة المدى.

من جهة أخرى حذر باراك من أن يتم تصوير إسرائيل على أنها ترفض السلام، وأضاف "إن التحدي الكبير هو التغاضي عن المسائل البسيطة والتقدم نحو التحدي والفرصة المتمثلة في المبادرة السياسية الإسرائيلية إزاء التفاوض والاتفاق."

يشار إلى أن تصريحات باراك جاءت بعد أسبوع من انطلاق المحادثات غير المباشرة مع الفلسطينيين.
XS
SM
MD
LG