Accessibility links

كركوك تهدد بالاضراب العام بسبب شحة الكهرباء والوزير يعد بزيادة الطاقة


هدد مجلس محافظة كركوك باللجوء إلى الإضراب العام والتظاهر احتجاجا على تقليل حصة كركوك من التيار الكهربائي داعيا إلى حل هذه المشكلة خلال أسبوع واحد وذلك بسبب الانقطاع المستمر في التيار الكهربائي والذي يصل إلى نحو 18 ساعة في اليوم.

وأعلن مجلس محافظة كركوك في اجتماع استثنائي عقد الاثنين أنه سيدعو إلى الإضراب العام في جميع الدوائر والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية وإلى التظاهر في حال عدم اتخاذ إجراء عاجل من قبل وزارة الكهرباء لزيادة حصة كركوك من الطاقة الكهربائية خلال أسبوع واحد.

وفي هذا الشأن قال منير القافلي رئيس مجلس المدينة لـ"راديو سوا" إن "حصة كركوك من الانتاج الوطني بشكل عام على عموم العراق هي 4% وكان من المفروض أن تتسلم يوميا 200 ميكاواط في الوقت الذي تحتاج فيه المدينة إلى 600 ميكاواط والمؤسف في الأمر أنه لدى تداول الموضوع مع المسؤولين تبين أن هناك دوائر خدمية في كركوك تتلقى من الحصة المخصصة للمدينة بمقدار 90 ميكاواط من كمية الـ 4% تدخل من ضمنها شركة نفط الشمال وغاز الشمال ومعمل السمنت مع العلم أن هذه منشات رسمية عائدة للدولة وهي سيادية انتاجها يذهب لجميع المحافظات وليس لأهل كركوك فقط لذلك سندعو إلى الإضراب في حال عدم تحسن الوضع الكهربائي في المدينة خلال أسبوع كما نطالب بإلغاء حصة تلك المنشات وجعلها منفصلة عن حصة كركوك".

من جهته اكد رئيس مجلس المحافظة رزكار علي وجود مساع جادة من قبل الإدارة المحلية في كركوك لمعالجة هذه الازمة التي باتت تؤثر على حياة المواطنيين واعمالهم خاصة في فصل الصيف، مشيرا إلى أن "العراق بصورة عامة يعيش حالة من الفوضى إداريا وسياسيا".

بدوره رجح نائب رئيس المجلس ريبوار الطالباني احتمال أن تكون هناك دوافع سياسية تقف وراء تقليل حصة كركوك من الطاقة الكهربائية.

وتقرر خلال الاجتماع تشكيل لجنة خاصة برئاسة رئيس مجلس المحافظة ومؤلفة من أعضاء لجنة الخدمات لغرض متابعة الموضوع مع وزير الكهرباء كريم وحيد.

وانتقد المجتمعون حالة التدهور التي تعيشها المحافظة بسبب الانقطاعات المستمرة في التيار الكهرباء رغم أنها تمتلك ثلاث محطات توليدية هي محطة كهرباء تازة وملا عبد الله فضلا عن محطة دبس الغازية.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG