Accessibility links

logo-print

أوباما يكرم الصحافي دانيال بيرل بتوقيع قانون حرية الصحافة


وقع الرئيس أوباما الاثنين قانونا يقضي بأن تقوم وزارة الخارجية الأميركية بإعداد قائمة بأسماء الحكومات التي تنتهك حرية الصحافة، وذلك تكريما للصحافي الأميركي دانيال بيرل الذي قتله مسلحون في باكستان قبل ثمانية أعوام.

وحضر التوقيع في المكتب البيضاوي في البيت الأبيض كل من زوجة بيرل ماريان وولدهما آدم دانيال بيرل البالغ من العمر سبع سنوات.

وقال الرئيس أوباما إن القانون سيسهم في الإبقاء على إرث بيرل حيا، مضيفا أن "خسارة دانيال بيرل كانت واحدة من اللحظات التي استقطبت انتباه العالم لأنها ذكرتنا بقيمة حرية الصحافة."

وأضاف الرئيس أن القانون يبعث برسالة قوية من الحكومة الأميركية ووزارة الخارجية بأننا نهتم بكيفية تصرف الحكومات فيما يتعلق بالصحافة، وأن "هذا القانون، وبطريقة متواضعة للغاية يضعنا وبوضوح الى جانب الحرية الصحافية."

وكان بيرل رئيسا لمكتب صحيفة وول ستريت جورنال لجنوب آسيا عندما خطف في كراتشي في الـ23 من يناير/كانون الثاني 2002 أثناء قيامه بتحقيق حول المسلحين الإسلاميين. وسلم الخاطفون القنصلية الأميركية في كراتشي شريط فيديو يصور عملية قطع رأس بيرل، الذي كان في الـ38 من عمره، بعد اختطافه بشهر.

وفي عام 2007 تقدمت ماريان بيرل، التي كانت حاملا عندما قتل زوجها، بدعوى قضائية ضد 23 فردا ومنظمة بتهمة خطف وقتل زوجها وذكرت تنظيم القاعدة بالاسم وخالد شيخ محمد الرأس المدبر للتنظيم الذي أعلن مسؤوليته عن مقتل بيرل وهو معتقل حاليا لدى السلطات الأميركية، وبنك حبيب الباكستاني.
XS
SM
MD
LG