Accessibility links

أنباء عن قطع مصر كافة العلاقات مع المسؤولين في حماس وحرمانهم من دخول أراضيها


نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن جريدة "المصريون" أن القاهرة قررت تجميد كافة الاتصالات بحركة حماس وعدم منح مسؤوليها تأشيرات لدخول الأراضي المصرية، وذلك في رد على الانتقادات التي وجهتها حماس لمصر في الآونة الأخيرة.

ووفقا لـيديعوت أحرونوت فقد نسبت الصحيفة المصرية المستقلة لمسؤولين مصريين رفيعي المستوى قولهم إن القاهرة قررت قطع كافة الاتصالات الديبلوماسية والأمنية مع كبار مسؤولي حماس.

ونقل عن مسؤول مصري كبير قوله إن القرار يأتي في إطار سلسلة من الخطوات للرد على ما وصفه بالحملة الإعلامية التي تقودها حماس ضد مصر.

وبحسب المسؤولين في مصر فإن الحملة المسيئة تقودها شخصيات بارزة في حماس منها رئيس المكتب السياسي خالد مشعل ورئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية والمسؤول الرفيع في غزة محمود الزهار.

حملة إعلامية

من جهة أخرى ذكرت المصادر أن قطع العلاقات مع حماس لا علاقة له بفشل الوساطة المصرية في تحقيق المصالحة الفلسطينية بل جاء ردا على ما اعتبرته حملة إعلامية لقذف المسؤولين المصريين في الفضائيات ووسائل الإعلام العربية.

يذكر أن حماس حملت قوات الأمن المصرية مسؤولية مقتل أربعة فلسطينيين في أحد الأنفاق على الحدود مع قطاع غزة وإصابة سبعة آخرين جراء رشها غازات سامة داخل نفق قرب بوابة صلاح الدين في أواخر الشهر الماضي.

كما اتهمت الحركة الحكومة المصرية في نهاية العام الماضي بالسعي لمحاصرة القطاع في أعقاب إعلان مصر إقامة حاجز معدني في عمق الأرض على طول الحدود المصرية الفلسطينية لمنع التهريب إلى غزة عبر الأنفاق.

XS
SM
MD
LG