Accessibility links

logo-print

الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقول إنها لم تبلغ بنص الإتفاق الذي أبرم في طهران


قال مصدر في الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا الأثنين إن إيران لم تبلغ الوكالة بعد بنص الاتفاق الذي أبرمته مع تركيا والبرازيل بشأن تبادل الوقود النووي.

ويقول مراسل "راديو سوا" في فيينا نوار علي إن الوكالة الدولية للطاقة الذرية لا تزال متحفظة في الرد أو التعليق على اتفاق طهران في الوقت الراهن بإنتظار تلقي مذكرة رسمية من الحكومة الإيرانية بهذا الشأن، وذلك حسب معلومات مصدر رسمي بمقر الوكالة في فيينا.

وأوضح هذا المصدر الذي فضل عدم ذكر أسمه في تصريح لـ "راديو سوا" بأن هناك قضايا في الاتفاق تحتاج إلى التوضيح فيما يتعلق بكميات اليورانيوم الإيراني التي سيتم إثرائها في الخارج في ظل تضاعف هذه الكميات داخل إيران إضافة إلى الفترة الزمنية التي يتم فيها تبادل الوقود، وفيما إذا سيساهم هذا الاتفاق في تعليق أنشطة طهران النووية الحساسة.

وأوضح المصدر ذاته بأن المدير العام للوكالة الياباني يوكيا أمانو المعروف بدبلوماسيته وبحذره الشديد لن يصدر أي حكم على الاتفاق الذي وقع في طهران إلا بعد التشاور مع الدول الكبرى الثلاث المعنية بتخصيب اليورانيوم الإيراني وهي فرنسا والولايات المتحدة وروسيا.
XS
SM
MD
LG