Accessibility links

الفلسطينيون يحيون ما يصفونه بالذكرى الـ 62 للنكبة بمسيرات شعبية


أحيا الفلسطينيون الاثنين الذكرى الثانية والستين لما يصفونه بالنكبة بمسيرة شعبية انطلقت من امام ضريح رئيس السلطة الفلسطينية الراحل ياسر عرفات إلى وسط مدينة رام الله وهم يرفعون الاعلام الفلسطينية والشعارات المؤكدة على حق العودة إلى المدن والقرى التي هجروا منها عام 1948 .

وقد استخدم الفلسطينيون في مسيرة الإثنين شاحنات قديمة كتلك التي نقلت الفلسطينيين الذين رحلوا أو أجبروا على الرحيل عن منازلهم عام 48 ووضعت على الشاحنات لافتات كبيرة كتب عليها "حق العودة خط أحمر لا يمكن تجاوزه.. في الذكرى الثانية والستين للنكبة متمسكون بالأرض ولا بديل عن العودة.. الابعاد والترحيل استمرار لسياسة التمييز العنصري".

وارتدى العديد من الشبان المشاركين في المسيرة قمصانا سوداء كتب عليها "ايوب صاح اليوم ملء السماء لا تجعلوني عبرة مرتين" نقلا عن أحد أشعار الشاعر الفلسطيني محمد درويش كما رفعوا كوفية فلسطينية كبيرة تمتد عدة امتار.

ويستغل الفلسطينيون هذه الذكرى من كل عام لتأكيد ارتباطهم بارضهم ومدنهم وقراهم التي رحل عنها اباؤهم واجدادهم وقال مروان قميحة وهو في بداية الخمسينات من عمره الذي هاجر والده من قرية دير طريف التي دمرت عن بكرة أبيها مثلها مثل مئات القرى الأخرى عام 48 "الأمل دائما موجود.. ما دامت هناك حياة هناك أمل بالعودة إلى أرض الأباء والاجداد رغم كل الاحباط بسبب الأوضاع السياسية."

وغاب في إحياء هذه المناسبة هذا العام القاء رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس كلمة اعتاد فيها التأكيد على حق العودة للاجئين الفلسطينيين وفق قرارات الشرعية الدولية.

ورأى المحلل السياسي الفلسطيني هاني المصري أن عدم القاء عباس لخطاب في هذه المناسبة " يعتبر خطأ كبيرا كان يجب عدم الوقوع فيه."

وقال لوكالة أنباء رويترز "الآن الاحساس بالنكبة يزيد في ظل عدم وجود أمل بالمفاوضات وعملية السلام لأن الحكومة الإسرائيلية الحالية لم تلتزم بأي شي لا بمرجعية واضحة ولا بوقف الاستيطان ولا بأي شيء من المطالب الفلسطينية ولذلك فإن الحاجة لكلمة محمود عباس أكبر في ظل التجاذبات الدولية الكبيرة حول القضية الفلسطينية وهذا الشيء لا أستطيع فهمه أو تبريره."

وذهب مهدي عبد الهادي المحلل السياسي إلى أبعد من ذلك تعقيبا على عدم القاء عباس كلمة بهذه المناسبة بالقول "في أزمة قيادة وأزمة رؤية في الحالة الفلسطينية وهذا ينعكس في غياب حضور التجمعات العامة الوطنية."
XS
SM
MD
LG