Accessibility links

logo-print

12 قتيلا على الأقل في اعتداء استهدف الشرطة في شمال غرب باكستان


لقي 12 شخصا على الأقل مصرعهم اليوم الثلاثاء في اعتداء بقنبلة استهدف قوات الشرطة في شمال غرب باكستان وتبنته حركة طالبان المتحالفة مع تنظيم القاعدة، وفقا لما أعلنته الشرطة ومصادر طبية باكستانية.

وقال المتحدث باسم الشرطة رياض خان إن "قنبلة كانت مخبأة على دراجة هوائية فجرت عن بعد قرب إحدى الآليات التابعة لقوات الشرطة والتي كانت تقل الضابط الكبير إقبال خان" في منطقة ديرة إسماعيل خان.

وبدوره قال الطبيب ناصر مالك اخطار من مستشفى ديرة إسماعيل خان "لقد وصلتنا جثث 12 شخصا منهم ثلاثة من عناصر الشرطة أحدهم ضابط وتسعة مدنيين وعشرة جرحى."

ومن ناحيتها، قالت قبلة خان محسود من المستشفى ذاتها إن زوجين وابنتهما البالغة من العمر ست سنوات بخلاف بعض المارة كانوا أيضا بين قتلى الاعتداء.

وديرة إسماعيل خان محاذية لإقليم وزيرستان الجنوبي القبلي، الذي يعد المعقل الرئيسي لحركة طالبان الباكستانية المسؤولة عن موجة الاعتداءات في البلاد، والتي تدين بالولاء لتنظيم القاعدة منذ إنشائها في شهر ديسمبر/كانون الأول عام 2007.

وقال المتحدث باسم حركة طالبان الباكستانية عزام طارق لوكالة الصحافة الفرنسية إن "إقبال خان كان يحارب طالبان بكل قواه، ولقد أخفينا القنبلة ونعلن مسؤوليتنا عن العملية." وأضاف أن "جميع عناصر الشرطة من نوع إقبال خان مدرجون في لائحة أهدافنا."

وكان الجيش الباكستاني قد شن هجوما واسع النطاق في العام الماضي على حركة طالبان الباكستانية في جنوب وزيرستان، لكن معظم المتمردين هربوا إلى المناطق القبلية المجاورة.

وتعرضت باكستان لحوالي 400 اعتداء كان معظمها انتحاريا وأسفرت عن مقتل أكثر من 3300 شخص في سائر أنحاء البلاد في غضون السنوات الثلاث الماضية.
XS
SM
MD
LG