Accessibility links

أسبانيا تؤكد أن سيادتها على سبتة ومليلية ليست مطروحة للنقاش رغم المطالب المغربية


كررت الحكومة الإسبانية اليوم الثلاثاء تأكيد "السيادة" على مدينتي سبتة ومليلية في شمال المغرب، وذلك بعد دعوة المغرب إلى بدء حوار بين الدولتين حول هذا الموضوع.

وأكدت ماريا تيريزا فرنانديز دو لا فيغا نائبة رئيس الحكومة الإسبانية للإذاعة الوطنية أن "السيادة والطابع الإسباني لسبتة ومليلية ليسا مطروحين للنقاش في أي شكل من الأشكال"، وأن المغرب الذي "نقيم معه علاقة جيدة، يعرف هذا الموقف."

وبدوره قال مصدر دبلوماسي إسباني لوكالة الصحافة الفرنسية إن "موقف المغرب بشأن سبتة ومليلية ليس جديدا" مؤكدا أن إسبانيا "لن تغير أيضا موقفها" في هذه القضية.

وكان رئيس الوزراء المغربي عباس الفاسي قد دعا إسبانيا أمس الاثنين إلى الحوار "لإنهاء احتلال" مدينتي سبتة ومليلية.

وقال الفاسي "إننا ندعو الصديقة إسبانيا إلى الحوار مع المغرب من أجل إنهاء احتلال هاتين المدينتين المغربيتين والجزر السليبة المجاورة لهما، وفق منظور مستقبلي."

وتمارس إسبانيا سيادتها على مليلية منذ عام 1496 وعلى سبتة منذ عام 1580، إلا أن المغرب يطالب بهاتين المدينتين منذ استقلاله في عام 1956.
XS
SM
MD
LG