Accessibility links

logo-print

مسؤول يمني يقول إنه تم الإفراج عن خبيرين نفط صينيين اختطفا الأحد


أعلن مسؤول محلي يمني ومصادر قبلية لوكالة الصحافة الفرنسية أنه تم الإفراج الثلاثاء عن خبيرين نفط صينيين اختطفا الأحد في شرق البلاد وهما الآن في عهدة السلطات اليمنية.

وقال المسؤول المحلي لوكالة الصحافة الفرنسية طالبا عدم الكشف عن هويته إن "الصينيين باتا في عهدة السلطات في محافظة شبوة" شرق وأنه "يتم حاليا اتخاذ إجراءات لنقلهما إلى عتق" عاصمة المحافظة.

كما أفرج أيضا عن أربعة يمنيين بينهم جنديان اختطفوا مع الصينيين بحسب المصدر نفسه.

وأكدت مصادر قبلية عدة لوكالة الصحافة الفرنسية هذه المعلومات.

من جهتها أكدت وزارة الداخلية اليمنية في موقعها على الانترنت تحرير المهندسين الصينيين "إضافة إلى جنديين كانت مجموعات من آل لقموش قد اختطفتهم الأحد من على الطريق الرئيسي في مديرية حبان" مؤكدة "أنهم بخير ولم يلحق بهم أي أذى".

وأضاف المصدر نفسه أن "الإفراج عن المختطفين جاء إثر مساعٍ حميدة قامت بها شخصيات قبلية واجتماعية بمحافظة شبوة كللت بالنجاح".

وأكدت وزارة الداخلية أنها "ستلاحق المتورطين بهذه الجريمة حتى بعد إفراجهم عن المختطفين".

وكانت السلطات الأمنية اليمنية قد شنت حملة في شرق البلاد للإفراج عن الخبيرين العاملين مع شركة سينوبك الصينية النفطية واللذين اختطفا الأحد من قبل مسلحين قبليين.

وأعلن محافظ شبوة علي حسن الأحمدي الاثنين أنه تم تحديد هوية الخاطفين و"هم عناصر خارجة عن القانون من قبائل لقموش"، مشيرا إلى أن شيوخا قبليين وشخصيات اجتماعية في المنطقة كانت تقوم "بدور ايجابي وتبذل المساعي للإفراج عن المخطوفين".

وذكر مصدر قبلي لوكالة الصحافة الفرنسية الأحد بعيد الإعلان عن عملية الخطف أن الدافع للخطف كان "الاحتجاج على عدم اتخاذ السلطات أي إجراءات قانونية أو قبلية في أعقاب إصابة أحد أبناء القبيلة برصاص شرطة الأمن المركزي أثناء مروره عبر نقطة تفتيش تابعة للشرطة قبل أكثر من شهر".
XS
SM
MD
LG