Accessibility links

الرئيس اللبناني وأمير الكويت يعربان عن الأمل في إيجاد حل عادل وشامل لقضية الشرق الأوسط


عبر الرئيس اللبناني ميشال سليمان وأمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الثلاثاء عن أملهما في أن يشكل التفاهم الإيراني البرازيلي التركي مدخلا إلى تسوية الملف النووي الإيراني، وذلك بعد محادثات أجرياها في اليوم الأول من زيارة أمير دولة الكويت إلى بيروت.

وقد تم خلال الزيارة التوقيع على اتفاقات تعاون بين لبنان والكويت في مجالات عدة، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأفاد بيان صادر عن رئاسة الجمهورية أن سليمان والشيخ صباح الأحمد أجريا محادثات في القصر الجمهوري في بعبدا قرب بيروت، عبرا خلالها "عن الأمل في أن يشكل التفاهم الإيراني البرازيلي التركي مدخلا لإيجاد حل سلمي متكامل لمسألة الملف النووي الإيراني".

كما أعربا عن الأمل في "أن يتحول الشرق الأوسط إلى منطقة خالية من السلاح النووي وإلزام إسرائيل بالانضمام إلى اتفاق حظر الأسلحة النووية".

من جهة ثانية، اتفق الجانبان على "ضرورة دعم الجهود للإسراع في إيجاد حل عادل وشامل لقضية الشرق الأوسط وجوهرها القضية الفلسطينية، على قاعدة القرارات الدولية ذات الصلة ومرجعية مؤتمر مدريد والمبادرة العربية للسلام".

كما "تم التوافق على ضرورة تعزيز المصالحات العربية بما في ذلك المصالحة الفلسطينية- الفلسطينية،ومواجهة الإخطار والتحديات الناجمة عن عدوان إسرائيل على الشعب الفلسطيني وممارساتها التعسفية وتهديداتها المتمادية ضد لبنان".

وتم بعد انتهاء المحادثات وفي حضور وفدين وزاريين من البلدين، التوقيع على اتفاقات تعاون في المجالات الإعلامية والاقتصادية والفنية والتجارية والثقافية، وبينها اتفاق تعاون في شأن منحة الكويت للمساهمة في تمويل مشروع بناء متحف بيروت.

وشدد الرئيس سليمان في كلمة ألقاها خلال حفل عشاء أقامه على شرف ضيفه الكويتي، على أن "لبنان سيجهد من خلال عضويته غير الدائمة في مجلس الأمن الدولي من أجل إحلال سلام عادل وشامل في الشرق الأوسط ضمن مهل زمنية".

كما شدد على "ضرورة متابعة العمل على الصعيد الدولي لإلزام إسرائيل تطبيق القرار 1701 بكامل بنوده، مع احتفاظ لبنان بحقه في تحرير أو استرجاع ما تبقى من أراضيه المحتلة بالطرق المتاحة والمشروعة، بالتزامن مع سعيه للتوافق عن طريق الحوار على إستراتيجية وطنية دفاعية".

وأكد أمير الكويت من جهته أن "لبنان هو البعد والمرجع العربي الحضاري والثقافي" الذي تحرص بلاده على "حمايته وازدهاره وتقدمه"، معبرا عن سروره في أن "تكون الكويت في طليعة الدول الداعمة للبنان من خلال ما قدمته وتقدمه من عون ومساعدة وتمويل للمشاريع التنموية".

هذا وقد قلد الرئيس العماد ميشال سليمان أمير الكويت قلادة الأرز الوطني من الرتبة الاستثنائية.

وكان أمير دولة الكويت قد وصل ظهرا إلى بيروت حيث أقيم له حفل استقبال رسمي في مطار رفيق الحريري الدولي بحضور رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة سعد الحريري.

كما التقى الشيخ صباح الأحمد بعد الظهر في مقر إقامته رئيس البرلمان نبيه بري. وسيواصل محادثاته الأربعاء في لبنان على أن يغادره الخميس.
XS
SM
MD
LG