Accessibility links

حكومة تايلاند تبسط سيطرتها على العاصمة بانكوك بعد فرار المعارضين من ساحة الاعتصام


أعلنت الحكومة في تايلاند بسط سيطرتِها الكاملة على العاصمة بانكوك بعدما نجحت العملية التي شنتها قوات الجيش والشرطة الأربعاء لتفريقِ المتظاهرين من ذوي القمصان الحمر من ساحةِ الاعتصام في وسط العاصمة.

وأعلنت الحكومة أن قادة المتظاهرين المعارضين لها فرّوا من المكان.
وقد أسفرت العملية عن مقتلِ اثنين من ذوي القمصان الحمر وصحفي ايطالي.

وقد أكد قادة المتظاهرين من ذوي القمصان الحمر إنهاء تحركهم الإحتجاجي الذي كان يطالب بإسقاط الحكومة وإجراء انتخابات مبكرة، ودعوا أنصارهم إلى الالتزام بهذا الموقف . وبدأ قادة المتظاهرين تسليم أنفسهم للشرطة وبات خمسة منهم حتى الآن في قبضتها .


وكان رجال الأمن قد نجحوا في اقتحام مخيم الاعتصام بعدما تمكنوا من اختراق الحصن الذي شيده المتظاهرون في محيط المخيّم والمكوّن من إطارات السيارات . ولم يمنع قيام المتظاهرين بإشعال إطارات السيارات التي من تعطيل عملية الاقتحام رغم كثافة الدخان الأسود.


وأكد المتحدث باسم الحكومة في خطاب على التلفزيون الوطني أن الحملة تهدف إلى استتباب الأمن:
"سوف يعمل رجال الأمن في مناطق عدة بهدف تأمين بعض المناطق في بانكوك، والحفاظ على سلامة الشعب."

الحكومة تستبعد التفاوض

وكانت الحكومة التايلاندية رفضت النداءات المتكررة التي وجهها "القمصان الحمر" لوقف إطلاق النار واستبعدت التفاوض معهم قبل أن يتركوا الحي الذي يتحصنون فيه منذ ستة أسابيع.
إلا أن وزير الدولة ساتيت ونغنونغتاي، أشار إلى أن الوضع قد يشهد تسوية وأنه يمكن الوصول إلى المفاوضات بعد أن يتفرق المتظاهرون.

XS
SM
MD
LG