Accessibility links

باراك اوباما يبحث مع أعضاء في الكونغرس عملية السلام في الشرق الأوسط والعقوبات على إيران


أعلن البيت الأبيض أن الرئيس باراك اوباما بحث الثلاثاء مع 37 عضوا ديموقراطيا في الكونغرس الأميركي في عملية السلام في الشرق الأوسط وأمن إسرائيل وملف العقوبات على إيران واستمرت محادثاته معهم مدة ساعة ونصف الساعة.

وحسب الرئاسة الأميركية فإن من بين المواضيع التي طرحت "المعلومات الأخيرة المتعلقة بالمفاوضات غير المباشرة" التي استؤنفت بين الإسرائيليين والفلسطينيين في إطار الجهود التي تبذلها إدارة اوباما لاستئناف عملية السلام في الشرق الأوسط.

ملف أمن إسرائيل

وأوضح البيت الأبيض أن المحادثات تناولت أيضا ملف امن إسرائيل وخصوصا طلب اوباما من الكونغرس 205 ملايين دولار إضافية كي تتمكن إسرائيل من الحصول على نظام حماية من صواريخ حزب الله من لبنان وصواريخ حماس من غزة.

وأكد أن وجهات نظر جميع المشاركين كانت متطابقة حيال "الالتزام بالسلام وبأمن إسرائيل وفيما يتعلق بالشرق الأوسط".

عقوبات على إيران

وقال المصدر أيضا إن المحادثات "تناولت أيضا إعلان مجموعة الست الثلاثاء عن مشروع قرار لفرض عقوبات على إيران في الأمم المتحدة" واصفا هذه المحادثات بأنها "بناءة" .

روسيا تؤيد مشروع القرار

هذا وقد جاء في بيان صدر عن سيرجي لافروف وزير الخارجية الروسية أن موسكو تؤيد مشروع القرار الذي جاء بعد الاتفاق المفاجئ الذي توصلت إليه إيران مع تركيا والبرازيل.

وأضاف البيان أن لافروف بحث مع نظيرته هيلاري كلينتون تأثيرات القرار الجديد على الاتفاق المبرم بين الدول الثلاث. وكان فيتالي تشوركين مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة قد أشار إلى مشروع القرار قائلا:

" في رأينا أن اللغة التي طرح بها مشروع القرار معقولة ونحن نقبلها ، لأنها تركز على أمور تتعلق بحظر نشر الأسلحة النووية، ولن يخلق أية مشاكل اقتصادية لإيران، كما أنه لن يؤثر سلبا على الجوانب الإنسانية فيها."

ومن بين الذين شاركوا في المحادثات عضوا مجلس الشيوخ برباره بوكسر وديان فينستين وكذلك السناتور المستقل جوزف ليبرمان .
XS
SM
MD
LG