Accessibility links

الحكومة الفرنسية تقر مشروع قانون حظر النقاب في الأماكن العامة


أقرت الحكومة الفرنسية اليوم الأربعاء مشروع قانون يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة، رغم تحفظات قانونيين وممثلي مسلمي فرنسا على هذا النص الذي سيعكف البرلمان على دراسته في شهر يوليو/تموز القادم.

وقال الرئيس نيكولا ساركوزي خلال الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء لبحث هذا المشروع إن "الحكومة تسير في هذه القضية طريقا صارما لكنه عادلا"، على حد قوله.

وأضاف أن فرنسا "أمة عريقة مجتمعة حول فكرة معينة عن كرامة الإنسان ولاسيما كرامة المرأة وحول نظرة معينة بشأن الحياة المشتركة" معتبرا أن " النقاب الذي يخفي تماما الوجه يطال تلك القيم التي نعتبرها أساسية وجوهرية في ميثاق الجمهورية".

واعتبر ساركوزي أن "الكرامة لا تفرق، وان المواطنة يجب أن تمارس بوجه ظاهر وبالتالي فانه لا مفر من حظر النقاب بالنهاية في الأماكن العامة بأسرها".

وينص مشروع القانون على أنه "لا يحق لأحد في الأماكن العامة أن يرتدي لباسا يهدف إلى إخفاء الوجه"، وأن "من يخالف ذلك يعرض نفسه لغرامة قدرها 150 يورو مع / أو فترة تدريب على المواطنة لتذكيره بقيم الجمهورية".

ولم تأخذ الحكومة برأي مجلس الدولة، وهو أعلى هيئة قضائية إدارية في البلاد والذي نصح بان يقتصر هذا الحظر في بعض المرافق العامة مثل الإدارات ووسائل النقل، كما اعتبر أن حظر النقاب في الشارع "يفتقر إلى أساس قانوني لا يرقى إلى الشك".

وسيكون من الصعب التوصل إلى إجماع على هذا المشروع في البرلمان لان قسما كبيرا من المعارضة اليسارية يعتبر المشروع غير قابل للتنفيذ ويدعو إلى احترام رأي مجلس الدولة.

كذلك أعرب ممثلو مسلمي فرنسا عن معارضتهم لهذه الممارسة التي تنفرد بها "أقلية قليلة جدا" وكذلك قانون حظرها الذي اعتبروه "مثيرا للعداوة".

ولا يتجاوز عدد النساء اللواتي يرتدين النقاب أو البرقع في فرنسا ألفي سيدة بحسب السلطات من أصل خمسة إلى ستة ملايين مسلم.

يذكر أنه بمقتضى هذا القرار ستكون فرنسا ثاني بلد أوروبي بعد بلجيكا يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة.
XS
SM
MD
LG