Accessibility links

logo-print

انتشار الحرائق وأعمال التخريب في العاصمة التايلاندية بانكوك


اجتاحت حرائق ضخمة عددا من المباني الكبرى وسط بانكوك الأربعاء وانتشرت عمليات النهب والتخريب في العاصمة التايلاندية بعد حملة القمع الدموية التي شنها الجيش ضد المتظاهرين المناوئين للحكومة.

وارتفعت أعمدة الدخان الأسود في سماء المدينة عقب العملية العسكرية التي شنها الجيش ضد معقل المتظاهرين الذين تحصنوا وسط المدينة وأدت إلى مقتل خمسة أشخاص ودفعت بقادة متظاهري "القمصان الحمر" إلى الاستسلام.

وقالت السلطات إن متظاهرين غاضبين يرتدي بعضهم الملابس السوداء ويحملون الأسلحة الرشاشة، قاموا بعمليات تخريب وأضرموا النار في 15 مبنى على الاقل.

وذكر مسؤولون عسكريون أنه تم إرسال مروحية لمحاولة انقاذ مئة شخص على الأقل حوصروا في مكاتب القناة التلفزيونية الثالثة بعد أن أشعل المتظاهرون النار فيها.

ووردت أنباء عن اشتعال النار في مبنى "سنترال وورلد" الذي يعد من أكبر مراكز التسوق في جنوب شرق أسيا، ومبنى بورصة تايلاند، ومكتب تابع لشركة الكهرباء وأحد البنوك.

وفرضت الحكومة حظرا للتجول على بانكوك من الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي إلى الساعة السادسة صباحا في محاولة لاخماد اندلاع العنف، إلا أن السلطات أقرت بأن أجزاء من العاصمة لا تزال خارج سيطرتها.

وفرضت السلطات كذلك حظرا للتجول على 23 مقاطعة أخرى في سائر أنحاء البلاد، بحسب بيان لمركز الطوارئ.

XS
SM
MD
LG