Accessibility links

مقتل جندي من قوات الناتو وإصابة أربعة آخرين في جنوب أفغانستان


لقي جندي من حلف شمال الأطلسي مصرعه اليوم الأربعاء بينما أصيب أربعة جنود دنماركيين بجروح إثر هجومين منفصلين تعرضت لهما القوات الدولية في جنوب أفغانستان.

وقالت قيادة قوات الحلف التي فقدت أمس ثمانية عسكريين لها إن الجندي لقي مصرعه إثر انفجار عبوة يدوية الصنع، وذلك من دون الكشف عن جنسية الجندي القتيل.

وتتعرض القوات الدولية العاملة في أفغانستان لهجمات مستمرة من حركة طالبان والقاعدة أسفرت حتى الآن عن مقتل 211 من جنودها منذ مطلع العام الحالي، وذلك بعد أن كان العام الماضي الأكثر دموية لهذه القوات التي فقدت 520 من أفرادها على مدار العام.

إصابة جنود دنماركيين

وعلى الصعيد ذاته، أصيب أربعة جنود دنماركيين بجروح اثر انفجار عبوة ناسفة أمس الثلاثاء لدى مرور آليتهم المدرعة في ولاية هلمند جنوب أفغانستان، على ما أعلنت هيئة أركان القوات البرية اليوم الأربعاء.

وأوضحت هيئة الأركان انه تم نقل الجنود الأربعة بواسطة مروحية إلى المستشفى الميداني في معسكر كامب باستيون الذي يضم المقر العام للقوات الدنماركية.

وقالت إن الانفجار وقع في شمال غرب قاعدة بودوان المتقدمة أثناء التحضير لعملية إزالة ألغام.

وينتشر حوالي 750 جنديا دنماركيا في أفغانستان في إطار القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن (ايساف) التي يقودها حلف الأطلسي، ويتمركز معظمهم في ولاية هلمند بقيادة بريطانية.

وتعد الدنمارك أكثر البلدان المشاركة في القوات الدولية تكبدا للخسائر نسبة إلى حجم قواتها في أفغانستان حيث فقدت 31 من جنودها في النزاع الأفغاني حتى الآن.

ومن المتوقع أن يرتفع عدد الجنود الأجانب في أفغانستان خلال الصيف المقبل من حوالي 130 ألفا إلى 150 ألفا، يشكل الأميركيون أكثر من ثلثيهم.

وكان خمسة جنود أميركيين وكولونيل كندي قد لقوا مصرعهم أمس الثلاثاء في عملية انتحارية بسيارة مفخخة في غرب كابل تبنت حركة طالبان المسؤولية عنها، كما قتل جنديان آخران في حلف الأطلسي في جنوب البلاد.
XS
SM
MD
LG