Accessibility links

logo-print

الداخلية تعتزم فرض عقوبات على المتجاوزين على شبكة الكهرباء


باشرت كوادر وزارة الداخلية بتفعيل قانون العقوبات على المتجاوزين على شبكة الكهرباء الوطنية، وذلك وسط تفاوت آراء المواطنين حول القرار.

وقال مدير عام شرطة حماية الكهرباء في وزارة الداخلية العميد محمد صباح الحميري في حديث لـ"راديو سوا" إن تجاوز بعض المواطنين على شبكة الكهرباء الوطنية أدى إلى ضياع 500 ميغا واط من الطاقة الكهربائية في بغداد.

وأضاف الحميري انه تم تفعيل قانون فرض العقوبات على متجاوزي المنظومة الكهربائية على الرغم من المصاعب التي يواجهها هذا القانون من ناحية تطبيقه في ظروف أمنية صعبة.

وقال الحميري إن السلطات في خطوة أولى، ستبلغ المتجاوزين على الشبكة الكهربائية، وفي حال عدم التزام المتجاوز، يتم رفع دعوى قضائية، مشيرا إلى أن شرطة حماية الكهرباء قد تضطر للخروج بقوة كبيرة لتفعيل القانون في المناطق الساخنة، على حد قوله.

وتفاوتت آراء المواطنين حول تطبيق هذا القانون، حيث قالت المواطنة ساجدة حسن من منطقة الغزالية إن المواطن يضطر إلى التجاوز على الشبكة الكهربائية مع ارتفاع درجات الحرارة وتقصير الجهات المسؤولة في توفير الطاقة الكهربائية، مشيرة إلى أنها لا تعارض القانون المذكور في حال قامت المؤسسات المعنية بتوفير الطاقة الكهربائية.

وأشار المواطن وليد حسون من منطقة جميلة أن المناطق السكنية تأثرت سلبيا وباتت تعاني من زيادة في ساعات انقطاع التيار الكهربائي بسبب تجاوز بعض أصحاب المعامل في المنطقة على الشبكة الكهربائية المخصصة للمناطق السكنية.

وكانت وزارة الكهرباء قد قالت إن حصة العاصمة بغداد تراوحت بين 30 إلى 40 في المئة من إنتاج الطاقة الكهربائية، وهي نسبة لا تتماشى مع حاجة المواطن الحقيقية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG