Accessibility links

logo-print

مبارك يتفادى الإجابة عن سؤال بشأن خليفته ويبقي الباب مفتوحا أمام نجله جمال


تفادى الرئيس المصري حسني مبارك (82 عاما) اليوم الأربعاء الإجابة عن سؤال بشأن من سيخلفه في الرئاسة قائلا إن "الله وحده يعلم".

ولم يقل مبارك ما إذا كان سيرشح نفسه لفترة رئاسة سادسة في انتخابات عام 2011 ، كما لم يشر إلى موقف نجله جمال (46 عاما) الذي يشغل منصبا قياديا في الحزب الوطني الحاكم ويفترض الكثير من المصريين أنه سيكون منافسا رئيسيا في الانتخابات الرئاسية إذا لم يترشح والده.

وبدا مبارك الذي يحتفظ بالسلطة منذ عام 1981 وكأنه فوجيء بالسؤال الذي وجهه إليه أحد الصحافيين خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني في روما.

وقال مبارك باللغة الانكليزية عندما سئل عمن يفضله خليفة له "من يعلم.. من يعلم.. الله وحده يعلم من سيكون خليفتي."

وحين كرر الصحافي السؤال أشار مبارك إلى السماء وأجاب "أفضل من يفضله الله." وأضاف مبتسما "هذا سؤال لطيف على كل حال."

ويضع الدستور المصري شروطا عديدة لخوض الانتخابات الرئاسية الأمر الذي يعتبره المعارضون عائقا عن خوض انتخابات حرة ونزيهة، ويرون أنه يحول دون وجود منافس حقيقي لمرشح الحزب الوطني الحاكم في الانتخابات المقرر عقدها في العام القادم.

XS
SM
MD
LG