Accessibility links

الديموقراطيون يفشلون في جمع أصوات تكفي لإنهاء النقاش حول إصلاح وول ستريت


فشل الديموقراطيون في مجلس الشيوخ الأميركي الأربعاء في جمع ما يكفي من الأصوات لاختتام النقاش حول الإصلاح الطموح لبورصة وول ستريت الذي وضعه الرئيس باراك أوباما في صدر أولوياته، في حين تعيش الأسواق المالية حالة من التوتر.

وانضم ثلاثة من الديموقراطيين إلى 39 جمهوريا فلم يحصل الديموقراطيون سوى على 57 من أصل 60 صوتا هم بحاجة لها في المجلس الذي يضم 100 مقعد لإنهاء المناقشات حول التعديل والانتقال إلى الفقرة النهائية.

وأراد الشيوخ الديموقراطيون بذلك إسماع صوتهم بشأن عملية التعديل.

وينص مشروع القانون المطروح للنقاش منذ نهاية أبريل/ نيسان الماضي على إنشاء هيئة لحماية المستهلك المالي في الاحتياط الفدرالي ويضع النص كذلك حدا لإنقاذ المؤسسات المالية الكبرى التي تواجه صعوبات على حساب دافعي الضرائب.

كما ينص على ضبط صارم للسوق الهائل للعقود المالية غير الشفافة والمعقدة والتي دفعت بالنظام المالي العالمي إلى شفير الهاوية في نهاية عام 2008.

وناقش الشيوخ خلال الأسابيع الثلاثة الماضية العشرات من التعديلات.

ومن بين تلك التي أقرت نص يهدف إلى إرغام البنك المركزي الأميركي على إبداء المزيد من الشفافية من خلال قيام ديوان المحاسبة الأميركي بمراجعة كاملة للاحتياطي الفدرالي على مدى سنة.

ويمكن لزعيم الأغلبية الديموقراطي هاري ريد عقد جلسة تصويت أخرى في حال حصل على التأييد اللازم.

ومشروع إصلاح النظام المالي الذي بات يشكل الأولوية التشريعية لدى الرئيس باراك أوباما، يواجه معارضة قوية من قبل الجمهوريين داخل مجلس الشيوخ والذين يرون فيه فرصة لتسجيل النقاط قبل سبعة أشهر من الانتخابات التشريعية.

وقد تبنى مجلس النواب مشروع قانون في هذا الصدد في ديسمبر/ كانون الأول.
XS
SM
MD
LG