Accessibility links

مراسلون بلا حدود تطالب السودان بالإفراج عن صحافيين سودانيين اعتقلوا دون توجيه تهم إليهم


دعت منظمة "مراسلون بلا حدود"، ومقرها باريس، إلى الإفراج الفوري عن ثلاثة صحافيين سودانيين وموظف يعملون في صحيفة رأي الشعب المعارضة، جرى اعتقالهم يوم السبت الماضي من دون توجيه تهم إليهم. وكان محمد عطا رئيس جهاز المخابرات والأمن السوداني قد أمر بالاعتقال وإغلاق الصحيفة.

وقد طالبت منظمة العفو الدولية أيضا الحكومة السودانية بوضع حد للصلاحيات الواسعة النطاق التي يتمتع بها ضباط الأمن. وقالت المنظمة إن الاعتقالات وإغلاق الصحيفة جزء من حملة حكومية مستمرة منذ سنتين ضد حرية الصحافة. وتقول رانية رَجـِّي الباحثة في منظمة العفو الدولية، إن قانون الأمن الوطني الذي أجيز هذا العام، سمح لأجهزة الأمن والاستخبارات بقمع المعارضة السياسية من دون محاسبة، وتضيف:

"يُسمح لضباط جهاز الأمن الوطني باعتقال أشخاص بموجب هذا القانون لمدة أربعة أشهر ونصف الشهر من دون إشراف قضائي. وقد ظل ذلك أكبر مصدر للانتهاكات في السودان وللحريات السياسية والمدنية. وهذا هو ما يحملنا على الدعوة إلى إجراء إصلاح على هذا القانون".

وكان حزب المؤتمر الوطني الحاكم قد اتهم حزب المؤتمر الشعبي المعارض بنشر تقارير تضر بالعلاقات بين الحكومة السودانية والولايات المتحدة. وقد أبلغ رئيس تحرير صحيفة رأي الشعب لجنة حماية الصحافيين، ومقرها نيويورك، بأن الصحيفة سترفع دعوى قضائية ضد جهاز الأمن والمخابرات تطالب فيها بالسماح للصحيفة بمعاودة الصدور.
XS
SM
MD
LG