Accessibility links

معلق أميركي معروف يندد بتعيين عدد كبير من اليهود في المحكمة العليا


انتقد المعلق السياسي الأميركي بات بيوكانن ترشيح الرئيس أوباما إيلينا كاغان لمنصب قاض في المحكمة العليا مشيرا إلى أنه في حال مصادقة مجلس الشيوخ على تعيينها فسيزيد عدد اليهود في المحكمة بشكل غير متناسب.

وكتب بيوكانن وهو من المحافظين في عمود لصحيفة World Net Daily الإلكترونية أنه منذ عام 1965 لم يعين أي رئيس ديموقراطي قاضيا في المحكمة العليا من أصول إفريقية، مضيفا أنه إذا تمت المصادقة على تعيين كاغان فإن اليهود الذين يشكلون أقل من اثنين بالمئة من مجموع الشعب الأميركي سيحصلون على 33 بالمئة من مقاعد المحكمة التي تضم تسعة قضاة وتعتبر حارسة الدستور الأميركي وتبت في مسائل أساسية في المجتمع.

كما انتقد بيوكانن عدم تعيين أيا من الأميركيين البروتيستانت الذين يشكلون نصف الشعب الأميركي، متهما الديموقراطيين بإهمال الحفاظ على التنوع في أعلى هيئة قضائية في البلاد.

وأضاف أنه إذا استلمت كاغان المنصب فيشكل اليهود ثلاثة من قضاة المحكمة فيما ينتمي الستة الآخرون إلى الكنيسة الكاثوليكية. غير أنه أردف قائلا "بالفعل خلال التعيينات السبع الأخيرة لقضاة المحكمة والتي تمت خلال رئاسة الديموقراطيين جون كينيدي وليندون جونسون وبيل كلينتون وباراك أوباما، كان أحد القضاة أسودا وهو ثورغود مارشال، وأخرى بويتوريكية هي سونيا سوتومايور، فيما كان الخمسة الآخرون يهودا وهم آرثر غولدبورغ وروث بادر جينزبورغ وستيفن براير والينا كاغان."
XS
SM
MD
LG