Accessibility links

logo-print

تقرير: السلطة الفلسطينية تكثف جهودها الدبلوماسية ضد إسرائيل رغم المحادثات غير المباشرة


كشفت صحيفة هآرتس الإسرائيلية الصادرة اليوم الخميس عن أن وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان قال إن السلطة الفلسطينية ورغم بدء محادثاتها غير المباشرة مع إسرائيل يتوقع أن تقوم بحملة دبلوماسية دولية مناهضة لإسرائيل، وفقا لوثيقة سرية أعدها مكتب البحوث السياسية في وزارته.

وقالت الصحيفة إن التقرير الذي تسلم سبعة من كبار الوزراء نسخة عنه ، يفيد بأن الفلسطينيين سيستغلون المحادثات غير المباشرة الجارية حاليا لزيادة الضغط الأميركي على إسرائيل لتجميد البناء الاستيطاني بعد فترة انتهائه في سبتمبر/أيلول المقبل.

والسبب الأساسي في قبول الفلسطينيين إجراء المحادثات هو اختبار جدية الجانب الإسرائيلي في التوصل إلى اتفاق سلام، والتحول إلى محادثات مباشرة في حال بناء جسور الثقة المفقودة، وفقا لما جاء في التقرير.

وأوضح الجانب الاستخباراتي من التقرير أن الموقف من الثوابت الفلسطينية والذي يشمل الحدود، والقدس والأمن واللاجئين والمياه والمستوطنات لم يتغير منذ بدء المحادثات السابقة في عهد أيهود باراك وتسيبي ليفني وإيهود أولمرت.

وخلص التقرير إلى أن الجانب الوحيد الذي يظهر الفلسطينيون فيه مرونة هو الفترة الزمنية للمحادثات غير المباشرة، وسيوافقون على تمديدها لأكثر من أربعة أشهر، مع إمكانية التحول إلى محادثات مباشرة إذا تم بناء ما يكفي من الثقة مع الجانب الإسرائيلي.
XS
SM
MD
LG