Accessibility links

قرار الفيفا بشأن شكوى الجزائر ضد الاتحاد المصري يثير انتقادات الصحف الجزائرية وترحيب القاهرة


أثار قرار لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا بتوقيع غرامة مالية قدرها 100 ألف فرانك سويسري أي ما يعادل 124 ألف دولار أميركي على الاتحاد المصري لكرة القدم موجة انتقادات واسعة في الصحف الرياضية الجزائرية .

واعتبرت أكثر من خمس صحف جزائرية أن قرار الفيفا بشان شكوى الجزائر جاء مخففا ورحيما بالاتحاد المصري لكرة القدم .

وكانت لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) قد أصدرت القرار نتيجة للشكوى التي تقدم بها الاتحاد الجزائري لكرة القدم بشأن الأحداث المتعلقة بالاعتداء على حافلة منتخب الجزائر بالقاهرة يوم 12 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي قبل مباراة الفريق مع نظيره المصري في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2010.وتضمن القرار أيضا نقل أول مباراتين خارج القاهرة بمسافة لا تقل عن 100 كيلومترا .

من جانبه أعرب سمير زاهر رئيس الإتحاد المصري لكرة القدم عن رضاه التام على العقوبات التي اقرها الاتحاد الدولي لكرة القدم بدعوى رشق مشجعين مصريين حافلة منتخب الجزائر بالحجارة قبل مباراة الفريقين بالقاهرة فى نوفمبر الماضى.

وقال زاهر فى تصريحات صحفية في القاهرة "إن نقل أول مبارتين خارج القاهرة بـ 100 كيلومتر لا يعنى بالنسبة للمنتخب المصري أي عقوبة، لوجود أكثر من 7 مدن يمكن ان تقام فيها المباريات دون أن يشعر الجميع بأن المنتخب انتقل خارج القاهرة."

وأكد زاهر أن العقوبات التي صدرت الثلاثاء، تعد انتصارا كبيرا وسط دعوات الاعتذار التي صدرت في الفترة الأخيرة خوفا من قوة العقوبات ، لافتا إلى أن المبلغ المالى المقدر بـ 100 الف فرنك سويسرى مبلغ معقول.

XS
SM
MD
LG